لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 24 Sep 2012 05:49 PM

حجم الخط

- Aa +

اشتباكات بين قوات الأمن الأردنية ولاجئين سوريين شمال شرق البلاد

اشتباكات اندلعت مساء اليوم الإثنين بين قوات الدرك الأردنية وعشرات اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري شمال شرق البلاد احتجاجا على ما وصفوه بـ " سوء ظروفهم المعيشية " .

 اشتباكات بين قوات الأمن الأردنية ولاجئين سوريين شمال شرق البلاد
حال مخيم الزعتري للاجئين السوريين !

اندلعت اشتباكات، مساء اليوم الإثنين، بين قوات الدرك الأردنية وعشرات اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري للاجئين الكائن في مدينة المفرق شمال شرق البلاد، احتجاجاً على ما وصفوه بـ"ظروف إقامتهم السيئة" .

 

وقال مصدر أمني رفيع ليونايتد برس إنترناشونال، إن "100 لاجئ سوري ممن يقطنون في مخيم الزعتري للاجئين شمال شرق البلاد أرادوا الخروج من المخيم، غير أن قوات الدرك منعتهم فأقدموا على حرق خيمة وقلبوا كرفاناً كان مخصّصاً لعيادة طبية تشرف عليه إحدى الجمعيات وحطموا ممتلكات عامة واشتبكوا مع قوات الأمن" .

 

وأكد المصدر أن "رجال الدرك يتعاملون الآن مع أحداث الشغب التي افتعلها اللاجئون السوريون" .

 

يذكر أن اشتباكاً اندلع بين لاجئين سوريين يقطنون في مخيم الزعتري شمال شرق البلاد مع قوات الدرك في 26 آب/أغسطس الماضي، أصيب على إثرها عدد من عناصر الأمن الأردنية وأدّت إلى اختناق عدد من اللاجئين جرّاء استخدام قوات الدرك الغاز المسيل للدموع.

 

ويسكن في مخيم الزعتري حوالي 50 ألف لاجئ سوري.