لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 23 Sep 2012 09:29 PM

حجم الخط

- Aa +

مصريون يخلعون ملابسهم أمام مقر الرئاسة احتجاجاً على سوء أوضاعهم المعيشية

تمثِّل عملية خلع الملابس واحدة من سمات المشاجرات التي تحدث في الأحياء العشوائية بمصر منذ عقود وهي تعبير عن الضيق وعدم القدرة على الحصول على الحق. 

مصريون يخلعون ملابسهم أمام مقر الرئاسة احتجاجاً على سوء أوضاعهم المعيشية
تمثل عملية خلع الملابس واحدة من سمات المشاجرات التي تحدث في الأحياء العشوائية بمصر منذ عقود.

ذكرت وكالة يونايتد برس إنترناشونال (يو بي أي) اليوم الأحد إن مصريون يطالبون بتحسين ظروفهم المعيشية، لم يجدوا سوى خلع ملابسهم أمام مقر الرئاسة المصرية، اليوم الأحد، للمطالبة بتحسين أوضاعهم، ورفضاً لسوء معاملة عناصر الأمن المكلفة بحماية المقر لهم.

 

وقال شهود من قاطني حي "مصر الجديدة" لـ "يو بي أي" إن بعض العمال بإحدى شركات الصناعات الغذائية قاموا، مساء اليوم الأحد، بخلع قمصانهم احتجاجاً على سوء معاملة عناصر أمنية مكلفة بحماية قصر الاتحادية، مقر الرئاسة المصرية، لهم، فيما قام بعضهم بخلع سراويلهم وبقوا بالملابس الداخلية.

 

وذكر الشهود إن العمال كانوا يواصلون وقفة احتجاجية أمام مقر رئاسة الجمهورية بحي "مصر الجديدة" منذ أيام للمطالبة بتحسين أوضاعهم المالية والمعيشية غير أن عناصر من الأمن المكلف بحماية مقر الرئاسة طالبهم بالابتعاد عن سور المبنى فوقعت مشادات كلامية.

 

وأضافوا إنه على أثر ذلك نظَّم أولئك المحتجين العراة مسيرة قصيرة بشارع الميرغي المجاور للرئاسة، وردَّدوا هتافات ضد الرئيس المصري محمد مرسي والحكومة المصرية.

 

وتمثِّل عملية خلع الملابس واحدة من سمات المشاجرات التي تحدث في الأحياء العشوائية بمصر منذ عقود، وهي تعبير عن الضيق وعدم القدرة على الحصول على الحق.