لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 21 Sep 2012 11:54 AM

حجم الخط

- Aa +

اشتباك محدود بين أنصار المعارضة الأردنية و" بلطجية " والأمن يعتقل ناشط هتف ضد الملك

اعتدت مجموعة يطلق عليها " البطجية " على تظاهرة نظمتها أحزاب المعارضة الأردنية بوسط العاصمة عمان ، فيما اعتقلت الأجهزة الأمنية ناشط هتف ضد الملك عبدالله الثاني .

 اشتباك محدود بين أنصار المعارضة الأردنية و" بلطجية " والأمن يعتقل ناشط هتف ضد الملك
جانب من الحراك الشعبي ( أرشيفية )

شهدت تظاهرة نظّمتها المعارضة الأردنية ، بوسط العاصمة عمّان اليوم الجمعة ندّدت بما وصفته بسطوة الأجهزة الأمنية على الحياة السياسية في البلاد اشتباكا محدودا بين أنصارها ومجموعة يطلق عليها " البلطجية " أسفرت عن اعتقال أحد المشاركين هتف ضد الملك عبدالله الثاني.

 

وهاجم المتظاهرون في هتافاتهم مجلسي الأمة ( النواب والأعيان ) ، وانتقدوا ما وصفوه بـ " سطوة العقلية الأمنية على الحياة السياسية في البلاد" .

 

وردد المتظاهرون هتافات معادية لرئيس الحكومة فايز الطراونة وهتفوا " يا طراونة لم هدومك الأردن أحسن من دونك " ، " يا طراونة إسمع زين يا سمسار اليمين... لما انزلنا ع الدوار ( ميدان جمال عبدالناصر )  جمدنا رفع البنزين " ، في إشارة لقرار الملك عبدالله الثاني بتجميد قرار الحكومة برفع أسعار المشتقات النفطية الشهر الماضي والذي كاد أن يسقطها في الشارع  .

 

وهتف المتظاهرون " لا لقانون انتخاب ويسقط مجلس النواب " ، " علي الصوت في عمان لا لتعيين ( مجلس ) الأعيان " .

 

يذكر أن مجلس الأعيان يتم تعيين أعضائه من قبل الملك ولذلك يطلق عليه ( مجلس الملك ) .

 

وهاجم المتظاهرون ما وصفوه بـ " سطوة العقلية الأمنية على الحياة السياسية في البلاد "  .

 

وشهدت مدينة إربد ( شمال ) تظاهرة مماثلة ندّدت بما وصفته بـ " السياسة العرفية التي تنتهجها الدولة " ، وانتقدت " سياسة تكميم الأفواه ومصادرة الحريات الإعلامية ".

 

وكان مدير الأمن العام الفريق أول حسين المجالي أوضح أخيراً أن "رجال الأمن تعاملوا خلال العام الماضي والتسعة الشهور الأولى من العام الحالي مع 8 آلاف حراك شعبي"، مؤكداً على "مواجهة مثيري الشغب بحزم" .