لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 17 Sep 2012 10:18 AM

حجم الخط

- Aa +

مدير الأمن العام الأردني يؤكد على مواجهة مثيري الشغب بـ"بحزم"

قال مدير الأمن العام الأردني الفريق أول حسين المجالي أن " رجال أمن بلاده ليسوا أدوات قمع أو إضطهاد " .

مدير الأمن العام الأردني يؤكد على مواجهة مثيري الشغب بـ"بحزم"
الفريق أول حسين المجالي

قال مدير الأمن العام الأردني الفريق أول الركن حسين هزاع المجالي، اليوم الإثنين، إن رجال الأمن في بلاده ليسوا أدوات اضطهاد أو قمع، مؤكداً على مواجهة مثيري الشغب بـ"بحزم"

 

ونقلت وكالة يونايتد برس إنترناشونال الأميركية عن المجالي خلال مؤتمر صحفي عقده على هامش اجتماعات مؤتمر الإنتربول الآسيوي الـ21 التي بدأت أعمالها اليوم في العاصمة الأردنية عمّان، قوله أنه "لا يوجد شيء اسمه أمن ناعم أو خشن مع مثيري الشغب وأعمال الفوضى وفي تنفيذ القانون، وإنما هناك أمن حازم" .

 

وأضاف "هناك أمن حازم مع مرتكبي الجرائم"، وأكّد أن "الأمن الحازم الذي اتبعه رجال الأمن لم يسفر عن خسائر"، مشيراً الى أن رجال الأمن الأردنيين ليسوا أدوات اضطهاد أو قمع.,

 

وقال مدير الأمن العام الأردني إن "الأمن العام تعامل بشكل ناعم مع الحراك الشعبي الذي تشهده بلاده منذ عام و9 أشهر، طالما أنه لم يتجاوز القانون".

 

وأضاف المجالي أن "رجال الأمن تعاملوا خلال العام الماضي والتسع الشهور الأولى من العام الحالي مع 8 آلاف حراك شعبي"، معتبراً أن "الأردن تماشى مع حالة الربيع العربي واحتضنها بكل اقتدار" .

 

ويشهد الأردن مطالبات شعبية تنادي بالإصلاحات السياسية والاقتصادية، ونادت بإقالة الحكومة وهتفت ضد رئيسها فايز الطراونة.