لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 16 Sep 2012 08:35 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية: إحالة أصحاب مواقع إلكترونية تتاجر بالأسلحة إلى التحقيق

أوضح العقيد عبد الله العساف مدير إدارة الرخص في وزارة الداخلية السعودية، أنه تم استدعاء أصحاب مواقع إلكترونية تتاجر بالأسلحة، وتمت إحالتهم إلى هيئة التحقيق والادعاء العام.

السعودية: إحالة أصحاب مواقع إلكترونية تتاجر بالأسلحة إلى التحقيق

أوضح العقيد عبد الله العساف مدير إدارة الرخص في وزارة الداخلية السعودية، أنه تم استدعاء أصحاب مواقع إلكترونية تتاجر بالأسلحة، وتمت إحالتهم إلى هيئة التحقيق والادعاء العام.

وأكد لصحيفة ''الاقتصادية'' السعودية أن الاتجار في السلاح عبر المواقع الإلكترونية نوع من أنواع التحايل، وما تقوم به تلك المواقع مخالف للأنظمة والقوانين في السعودية، وأن وزارة الداخلية لن تتهاون في تطبيق النظام بحق من يقوم ببيع وشراء الأسلحة عبر المواقع والمنتديات الإلكترونية، مؤكداً حظر المتاجرة في السلاح إلكترونياً أو بأي طريقة أخرى بأي حال من الأحوال.

وقال ''إن الداخلية سبق أن كرّرت مراراً وتكراراً منع التداول أو الاتجار في الأسلحة بالطرق الإلكترونية، كما سبق أن أعلنت أنها لن تتهاون في معاقبة أي شخص يقوم بترويج الأسلحة عبر المواقع الإلكترونية''، مبينا أنه في مثل تلك الحالات يستدعى صاحب الموقع ويتم التحقيق معه، مشيراً إلى أنهم سبق أن استدعوا أصحاب مواقع إلكترونية وتمت إحالتهم إلى هيئة التحقيق والادعاء العام، ومن تثبت مخالفته للنظام يستدعى من قبل الشرطة وتؤخذ إفادته مبدئياً ليتم تحويله إلى هيئة التحقيق والادعاء العام، ويحجب الموقع ويطبق النظام بحق المخالفين له، أما المواقع الأجنبية ''غير السعودية'' فيتم حجبها.

وكان قد تحوّل عدد من المواقع الإلكترونية في المملكة إلى مزادات علنية تعرض أنواعا مختلفة من الأسلحة النارية وأسلحة الصيد، متجاهلة بذلك تأكيدات وزارة الداخلية بملاحقة المتاجرين بتلك الأسلحة عبر الشبكة العنكبوتية وكذلك المتورطين في ذلك، وإحالتهم إلى جهات التحقيق لتطبيق الإجراءات النظامية بحقهم وفق الأنظمة.

ورصدت ''الاقتصادية'' عدداً من تلك المواقع التي لا تزال تغرّد خارج السرب، تقوم بعرض أنواع مختلفة من الأسلحة النارية وأسلحة الصيد، وتعرض قوائم لأنواع مختلفة من الأسلحة تشمل الرشاشات والمسدسات وبنادق الصيد وغيرها، ويتم عبر تلك المواقع التواصل بين البائع والمشتري علانية أو عبر البريد الخاص أو التواصل عن طريق خدمة الوات ساب ليتم إرسال الصور الخاصة بالسلاح ومواصفاته من إتمام الصفقة بين الطرفين، كما يوفر بعض الباعة خدمة التوصيل لمختلف مناطق السعودية، فيما يرفض البعض ذلك مقترحا إتمام البيع في المنطقة نفسها.

ونص أحد تلك الإعلانات المعروضة في بعض المواقع على: ''مطلوب أي مسدس عيار 9 على الخاص الله لا يهينكم''، وآخر يقول: ''مطلوب رشاش شبح جديد أو ديرا 11 بولندي بسعر معقول، وأجيك في محلك الحين وسلامتكم''، فيرد عليه أحدهم: ''موجود أخو الجديد إذا تبيه كلمني على الخاص''، فيما يؤكد أحدهم وجوده عارضاً رقم جواله.

وفي عرض آخر: ''مطلوب 6 قطع مسدس أبو محالة صيني نيكل رصاص خرازة، ''مطلوب فشَق أو رصاص رشاش اللي عنده يراسلني''، وأحد إعلانات البيع تقول: ''للبيع مسدس محالة (نيكل) عيار خرازة 22 موديلة 921 الصناعة صيني، حالة السلاح جديد بقراطيسه، الموقع: الرياض، الحد: 2500''.