لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 12 Sep 2012 06:23 AM

حجم الخط

- Aa +

السلطة الفلسطينية تتراجع وتخفض الأسعار تحت ضغط الاحتجاجات

تراجعت السلطة الفلسطينية أمام مطالب المحتجين في الضفة الغربية وقررت إجراءات لخفض أسعار مواد الوقود الأساسية وقيمة الضريبة المضافة.

السلطة الفلسطينية تتراجع وتخفض الأسعار تحت ضغط الاحتجاجات
رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض.

تراجعت السلطة الفلسطينية أمام مطالب المحتجين في الضفة الغربية وقررت إجراءات لخفض أسعار مواد الوقود الأساسية وقيمة الضريبة المضافة.

وأعلن رئيس الوزراء سلام فياض عن إعادة أسعار الديزل والكيروسين وغاز الطهي إلى ما كانت عليه في شهر أغسطس/آب الماضي اعتبارا من اليوم الأربعاء. وأشار إلى أن السلطة الفلسطينية ستقوم أيضا بخفض ضريبة القيمة المضافة إلى 15% "وهو الحد الأدنى الممكن حاليا".

وأوضح فياض خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماع للحكومة أن النقص في الإيرادات الناجم عن هذه الإجراءات سيتم تعويضه من خلال الاقتطاع من رواتب الفئات العليا في كافة المؤسسات الرسمية بمن فيهم الوزراء. وتحدث عن تقليص إضافي في نفقات الوزارات والمؤسسات الحكومية باستثناء وزارات الصحة والتعليم والشؤون الاجتماعية.

وأكد أن الحكومة الفلسطينية ستقوم بصرف نصف راتب شهر أغسطس/آب بما لا يقل عن ألفي شيكل اليوم  الأربعاء"، وقال إنه إذا استمر ارتفاع أسعار النفط فإن تحديات كبيرة ستواجه السلطة في ظل أزمة مالية خانقة لما يزيد عن عامين، وهو ما يحد كثيرا من قدرتها في التعامل مع ارتفاع السلع.

وقال فياض إن الإجراءات المتخذة هي ما استطاعت الحكومة عمله في ظل الإمكانيات والموارد المتاحة لها، وأضاف "وضعنا لا يسمح باتخاذ إجراءات إضافية باتجاه التخفيف دون اتخاذ إجراءات إضافية لتوفير التمويل اللازم لتعويض النقص الحاصل نتيجة هذه الإجراءات".

وتعهد بتشديد الرقابة من قبل وزارة الاقتصاد الوطني "لمنع الاستغلال والارتفاع غير المبرر في أسعار السلع الأساسية من خلال آليات لتحديد هامش الربح، واتخاذ إجراءات صارمة بحق المخالفين".
وانتقد فياض إسرائيل التي قال إنها تكبل قدرات السلطة في اتخاذ إجراءات لتحسين الوضع الاقتصادي، حيث تسيطر على نسبة 60 % من الضفة وتستمر في حصار قطاع غزة وفرض قيود كثيرة في الضفة الغربية.
وأشار فياض خلال المؤتمر الصحفي إلى أن السلطة تجري اتصالات مكثفة مع الجانب الإسرائيلي لتسريع تسليم إيرادات السلطة التي تجمعها إسرائيل في إطار الاتفاقات الاقتصادية التي تربط الطرفين.
وأعلنت هذه الإجراءات بينما نظم مئات الموظفين في السلطة الفلسطينية صباح اليوم الثلاثاء اعتصاما أمام مكتب رئيس الوزراء للمطالبة بخفض أسعار المنتجات الأساسية خاصة الوقود.