لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 12 Sep 2012 04:43 AM

حجم الخط

- Aa +

كشف هوية أحدث سجين يمني توفي في جوانتانامو بعد سجن 10 سنوات دون محاكمة

الجيش الامريكي يكشف عن هوية أحدث سجين يمني توفي في جوانتانامو بعد سجن 10 سنوات دون محاكمة وتعذيب مروع رغم صدور قرار بالإفراج عنه قبل 3 سنوات

كشف هوية أحدث سجين يمني توفي في جوانتانامو بعد سجن 10 سنوات دون محاكمة

(رويترز) - كشف الجيش الامريكي يوم الثلاثاء عن هوية السجين الذي توفي في زنزانته بسجن جوانتانامو في مطلع الاسبوع قائلا إنه اليمني عدنان فرحان عبد اللطيف (32 عاما). وأشار موقع شبكة إي بي سي نيوز الأمريكية أنه صدر قرار إفراج عن عبداللطيف قبل 3 سنوات لن لم يتم تنفيذ القرار لسبب غير معروف (هنا)

 

ووفقا لمحاميه وسجلات للمحكمة فإن عبد اللطيف كان مصابا بمرض عقلي وحصل على أمر من محكمة امريكية لاطلاق سراحه لكن جرى إبطاله في الاستئناف. وأشارت منظمة لحقوق الإنسان في الولايات المتحدة أن عبد اللطيف أمضى عشر سنوات دون محاكمة وتعرض لصنوف التعذيب المروع وكتب قصائد في سجانيه يكشف فيها براعتهم الوحشية في التعذيب. ولم يسمح البنتاجون بكشف قصائد عبد اللطيف عدا واحدة سربها إلى محاميه الذي نشرها بالانكليزية، وتقول هم سحرة التعذيب والألم والإهانة والإذلال، أين العالم لينقذنا من الرعب" مترجمة).

 

 

 

وكان محتجزا في معسكر الاعتقال الامريكي بالقاعدة البحرية في خليح جوانتانامو على الساحل الجنوبي الشرقى لكوبا منذ 2002 . وتوفي يوم السبت لكن لم يعلن عن اسمه لحين ابلاغ اقاربه. 

 

وقال الكابتن روبرت دوراند المتحدث باسم سلطات الاحتجاز في جوانتانامو ان إدارة التحقيقات الجنائية بسلاح البحرية تحقق في سبب الوفاة وتنتظر نتائج الفحص الطبي للجثة.  وقال ديفيد ريميس محامي عبد اللطيف ان موكله حاول الانتحار عدة مرات.  وتوفي عبد اللطيف في كامب-5 وهي منشاة تخضع لاجراءات امنية مشددة ويوجد بها اولئك المتهمين بخرق قواعد معسكر الاعتقال. وكان يخضع لتأديب عن اعتداء على احد الحراس. 

 

 

وقال دوراند ان حراسا وجدوا عبد اللطيف فاقد الوعي وحاول مسعفون افاقته واخذوه الي مستشفى القاعدة حيث اعلنت وفاته.  وكان عبد اللطيف قد اعتقل قرب الحدود بين افغانستان وباكستان في اواخر 2001 .  وأوصت لجنة مراجعة ادارية في جوانتانامو بنقله الي بلده في 2006 لكن التوصية لم تنفذ.  وطعن عبد اللطيف في احتجازه امام المحكمة الجزئية في واشنطن التي قضت في يوليو تموز 2010 بأنه يجب اطلاق سراحه. وجادل محاموه بانه ذهب الي باكستان ثم الي افغانستان سعيا لعلاج طبي لدى جماعة خيرية من اصابة حادة في الرأس كان اصيب بها في حادث سيارة. 

 

 

ونجحت الحكومة الامريكية -التي تقول ان عبد اللطيف كان مقاتلا للقاعدة جندته ودربته طالبان في افغانستان- في استئنافها لحكم المحكمة الجزئية. ورفضت المحكمة الامريكية العليا التماسا من عبد اللطيف ضد هذا القرار في يونيو حزيران الماضي.  وعبد اللطيف هو تاسع سجين يتوفى اثناء الاحتجاز في سجن جوانتانامو منذ افتتاحه في 2002 .  وانشيء سجن جوانتانامو لايواء المعتقلين من غير الامريكيين المشتبه بتورطهم مع القاعدة او طالبان او جماعات اسلامية متشددة اخرى بعد الهجمات التي شنت في الولايات المتحدة في 11 سبتمبر ايلول 2001 .