لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 11 Sep 2012 12:01 PM

حجم الخط

- Aa +

سعوديون يحتجون على احتجاز أقارب لهم دون محاكمة

تجمع عشرات السعوديين في الرياض احتجاجاً على احتجاز أقارب لهم دون محاكمة بتهم أمنية.  

سعوديون يحتجون على احتجاز أقارب لهم دون محاكمة
تجمع عشرات السعوديين احتجاجاً على احتجاز أقارب لهم دون محاكمة بتهم أمنية.

تجمع عشرات السعوديين في العاصمة الرياض أمس الاثنين احتجاجاً على احتجاز أقارب لهم دون محاكمة بتهم أمنية.

 

ووقف قرابة 50 شخصاً من بينهم ثماني نساء في هدوء أمام مكتب للادعاء على جانب طريق في الرياض وأفراد الشرطة بالزي الرسمي يراقبونهم من ثلاث سيارات خاصة بالشرطة.

 

وقامت السعودية بدور مهم في مساعدة أجهزة المخابرات الغربية في إحباط مخططات لتنظيم القاعدة. لكن جماعات حقوقية تنتقدها على الغياب شبه التام للديمقراطية وعدم تقبل أي معارضة.

 

كما اتهمت منظمات حقوق الإنسان الحكومة أيضاً باستغلال حملتها على الإسلاميين المتشددين في سجن المعارضين السياسيين.

 

وتقول السعودية إنها ليس لديها سجناء سياسيين وذكرت في العام الماضي إنها قدمت للمحاكمة 5080 شخصاً من بين نحو 5700 شخص ألقت القبض عليهم بتهم أمنية منذ سلسلة هجمات على أهداف أجنبية وحكومية في العام 2003.

 

وردت السفارة السعودية في لندن في ديسمبر/كانون الأول على تقرير لمنظمة العفو الدولية جاء فيه أن السلطات تبرر حملتها على المعارضة متذرعة ببواعث قلق أمنية بقولها إن التقرير استند إلى معلومات غير دقيقة.

 

وشارك في الاحتجاج شبان صغار ومسنون. ووقفوا متقاربين دون أن يرفعوا لافتات أو يرددوا شعارات. وجلست امرأة على مقعد ممسكة بعصا للتوكؤ.

 

وقال محتج طلب عدم نشر اسمه خوفاً من تعرضه للاعتقال "شقيقي أبلغني إنه أخذ إلى المحكمة العام الماضي لكنها كانت محاكمة سرية ولم يسمحوا له باختيار محاميه. مرت مدة تزيد على العام وما زلنا لا نعرف نتيجة المحاكمة. في رأيي هذه المحاكمة ليست سوى إجراء شكلي".

 

وأضاف إن شقيقه اعتقل قبل 11 عاماً بعد عودته من أفغانستان التي ذهب إليها ليقاتل وإنه شكا من تعرضه للضرب وهو رهن الاحتجاز.

 

ولم يتسن على الفور الاتصال بمتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية للتعليق لكن الحكومة نفت بشكل متكرر استخدام التعذيب.

 

وكانت النساء منقبات كما غطى كثير من المحتجين الرحال وجوههم لإخفاء هويتهم على ما يبدو. ومن غير المألوف مشاركة نساء في الاحتجاجات في السعودية.

 

ونظمت بعض المظاهرات في المناطق ذات الأغلبية الشيعية في شرق السعودية في 2011 و2012 لكن البلاد لم تشهد خارج تلك المناطق سوى بعض الاحتجاجات الصغيرة المتعلقة بقضايا محددة أبروها البطالة.