لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 10 Sep 2012 07:34 AM

حجم الخط

- Aa +

قبل إعدامه.. تعارك بالأيدي بين القذافي والإمام موسى الصدر

تعارك القذافي وحراسه مع الإمام موسى الصدر ومرافقيه. وبعد أن سيطر القذافي أمر بإعدامهم جميعاً أمام عينيه، وفقاً للتسريبات.

قبل إعدامه.. تعارك بالأيدي بين القذافي والإمام موسى الصدر

نقلت صحيفة "الديار" اللبنانية عن مدير مخابرات ليبيا السابق العميد عبدالله السنوسي في تسريب كتبته صحيفة فرنسية قوله إن المرجع الشيعي اللبناني الإمام موسى الصدر والرئيس الليبي الراحل معمر القذافي "تعاركا بالأيدي قبل تنفيذ حكم الإعدام بحق الإمام".

 

وكانت أخبار الإمام الصدر ومرافقيه محمد يعقوب وعباس بدر الدين، قد انقطعت نهائياً منذ زيارتهم ليبيا في العام 1978، وقالت حكومة الجماهيرية في أكثر من مناسبة إن الرجل غادر الأراضي الليبية باتجاه إيطاليا ولا علم لهم بمكانه.

 

وتنفي إيطاليا وصول الإمام الصدر إلى أراضيها، وقامت بتحقيق كبير مع جهات أمنية لبنانية خلص إلى ذات النتيجة، علماً أن حقائب باسم الإمام الصدر ورفيقيه وصلت بالفعل إلى مطار روما على متن إحدى الطائرات القادمة من ليبيا.

 

وتتهم السلطات والمراجع والأحزاب الشيعية اللبنانية "القذافي" بالمسؤولية شخصياً عن إخفاء الإمام الصدر ورفيقيه.

 

وبحسب التسريبات، تعارك "القذافي" والإمام الصدر بعدما رفض الإمام تنفيذ وقبول طلب "القذافي" التمويل والتسليح لإشعال الحرب في لبنان، فقام "القذافي" وأهان بالكلمات الإمام الصدر.

 

وفور انتهاء العراك بالأيدي بين القذافي والإمام الصدر وسيطرة حراس الرئيس الليبي السابق على الوضع أعطى "القذافي" أمراً بإعدام الإمام ومرافقيه أمامه وتم تصفيتهم من قبل الحراس.