لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 1 Sep 2012 12:51 PM

حجم الخط

- Aa +

هولاند يبرئ نفسه من الاتهامات بالبطء في تنفيذ الاصلاحات

دافع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند عن نفسه من الاتهامات بالبطء في تنفيذ إجراءات الاصلاح الحاسمة، اليوم الجمعة، قائلا إن تحسين اقتصاد البلاد سوف "يستغرق وقتا".

هولاند يبرئ نفسه من الاتهامات بالبطء في تنفيذ الاصلاحات

دافع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند عن نفسه من الاتهامات بالبطء في تنفيذ إجراءات الاصلاح الحاسمة، اليوم الجمعة، قائلا إن تحسين اقتصاد البلاد سوف "يستغرق وقتا".

وفي خطاب في معرض زراعي في منطقة شامبان شمال شرق فرنسا ، قال هولاند الذي انتخب في مايو الماضي إنه يعمل بشان تنفيذ برنامج يستمر خمسة أعوام "وليس ثلاثة أو 12 شهرا".

وقال "الأمر سيستغرق وقتا لتحقيق النصر في معركة النمو والبطالة والمنافسة التي وصفها بأنها معركة حقيقية"، بينما أقر أنه "ليس هناك مجال لخسارة يوم واحد" لمواجهة أزمة "خطيرة بشكل استثنائي".

وأضاف أن توفير فرص عمل هي المهمة الأكثر إلحاحا التي تواجه الحكومة، ويبلغ معدل البطالة نحو عشرة بالمائة وهي أعلى نسبه خلال 13 عاما، ودعا رئيس أكبر نقابة عمالية في البلاد "سي جي تي"، أمس الأول الأربعاء، إلى تنظيم مظاهرات في مختلف أنحاء البلاد في التاسع من أكتوبر المقبل على خلفية سرعة وتيرة فقد الوظائف في المجال الصناعي.

وقال هولاند إن الحكومة سوف تبدأ محادثات الشهر المقبل مع أرباب الأعمال والنقابات بشأن خطط اعادة الهيكلة "المرتقبة والوقائية"، كما تعهد باللجوء إلى "خيارات شجاعة"، ولكن ليس قبل عام 2013، بشأن تمويل نظام الضمان الاجتماعي السخي في فرنسا.

واشتكى أرباب العمل من أن ضرائب الضمان الاجتماعي المرتفعة تجعل قطاع العمل الفرنسي مكلفا للغاية، وحتى الآن تجنبت الحكومة الاشتراكية الجديدة التطرق إلى هذه القضية. 

وجاء خطاب هولاند بينما أظهرت استطلاعات الرأي تنامي نفاد صبر الشعب الفرنسي بشدة مع بطء وتيرة إصلاحاته.  باريس - وكالات