لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 7 Nov 2012 01:55 AM

حجم الخط

- Aa +

فوز الرئيس الأمريكي الديمقراطي باراك أوباما بفترة رئاسية ثانية

فاز الرئيس الأمريكي الديمقراطي باراك أوباما بفترة رئاسية ثانية في البيت الابيض متغلبا على شكوك قوية بين الناخبين بشأن ادارته للاقتصاد الأمريكي وحقق نصرا واضحا على منافسه الجمهوري ميت رومني.

فوز الرئيس الأمريكي الديمقراطي باراك أوباما بفترة رئاسية ثانية

(رويترز) - فاز الرئيس الأمريكي الديمقراطي باراك أوباما بفترة رئاسية ثانية في البيت الابيض متغلبا على شكوك قوية بين الناخبين بشأن ادارته للاقتصاد الأمريكي وحقق نصرا واضحا على منافسه الجمهوري ميت رومني.

واختار الأمريكيون مجددا ان يبقوا مع حكومة مقسمة في واشنطن بالاحتفاظ برئيس ديمقراطي في البيت الابيض والاحتفاظ بالكونجرس كما هو حيث يسيطر الديمقراطيون على مجلس الشيوخ ويهيمن الجمهوريون على مجلس النواب.

وبعد ان واجه رومني وهو مليونير رأس من قبل شركة للاسثمار الخاص المباشر عددا من العثرات الانتخابية في البداية تقدم واقترب من منافسه الديمقراطي أوباما بعد ان تغلب على الرئيس في المناظرة الاولى من ثلاث مناظرات رئاسية.

واعترف المرشح الجمهوري (65 عاما) حاكم ماساتشوستس السابق بهزيمته أمام أوباما في خطاب يتسم بالذوق وسماحة النفس ألقاه امام انصاره المحبطين في بوسطن. واتصل رومني بأوباما للاعتراف بالهزيمة بعد جدل قصير حول فوز الرئيس الديمقراطي بولاية أوهايو المتأرجحة.

وقال رومني لأنصاره بعد أن اتصل بأوباما لتهنئته "هذا وقت التحديات الكبرى بالنسبة لأمريكا وأتمنى أن ينجح الرئيس في قيادة أمتنا."

وحذر رومني من الاستقطاب الحزبي في واشنطن وحث زعماء الحزبين الديمقراطي والجمهوري على وضع مصلحة "الناس قبل السياسة."

وتغلب أوباما على رومني في عدد من الولايات المتأرجحة رغم ضعف الانتعاش الاقتصادي وارتفاع معدل البطالة اللذين خيما على حملته الانتخابية.

وكانت الشبكات التلفزيونية تكهنت بالنتيجة في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء إلا أن حملة رومني انتظرت لأكثر من ساعة للموافقة على النتيجة في أوهايو.

وحقق أوباما انتصارا قويا في الولاية الحاسمة أوهايو وولايات شهدت معارك ساخنة هي فرجينيا ونيفادا وأيوا وكولورادو. وحقق له هذا أصواتا زادت بكثير على الاصوات التي يحتاجها في المجمع الانتخابي وهي 270 صوتا.

ورغم ذلك ظل عدد الاصوات التي حصل عليها كل مرشح في التصويت الشعبي متقاربا إلى حد كبير.