لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 5 Nov 2012 08:46 AM

حجم الخط

- Aa +

الأردن ينفي إرسال قوات إلى الكويت لإخماد المظاهرات

نفى رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور الأحد وجود أي قوات أردنية في الكويت لمواجهة الاحتجاجات، مؤكدا أن مثل هذه الأنباء عارية من الصحة سواء نشرت عن قصد أو دونما قصد. وكانت  شائعات قد راجت على مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت عن إرسال آلاف العناصر من قوات شرطة مكافحة الشغب الأردنية لمساعدة السلطات الكويتية في التعامل مع الاحتجاجات.

الأردن ينفي إرسال قوات إلى الكويت لإخماد المظاهرات
جانب من مظاهرات الكويت

نفى رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور الأحد وجود أي قوات أردنية في الكويت لمواجهة الاحتجاجات، مؤكدا أن مثل هذه الأنباء عارية من الصحة سواء نشرت عن قصد أو دونما قصد. وكانت  شائعات قد راجت على مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت عن إرسال آلاف العناصر من قوات شرطة مكافحة الشغب الأردنية لمساعدة السلطات الكويتية في التعامل مع الاحتجاجات.

ونقلت وكالة (بترا) عن النسور قوله إن "الحكومة الأردنية تنفي وجود أي عناصر أردنية للقوات المسلحة أو الأجهزة الأمنية أو الاستخباراتية أو المدنية أو الشرطة أو الدرك، أو أي نوع من الوجود الأردني لغايات التعامل مع المظاهرات في الكويت".

ونفى النسور، الذي يشغل أيضا منصب وزير الدفاع، التقارير الصحفية التي تحدثت عن وجود أردني لمواجهة بعض الاحتجاجات الشعبية التي تجري في الكويت.
 وتأتي تصريحات النسور بعد ساعات من نفي وزير الخارجية الأردني ناصر جودة شائعات تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت عن إرسال آلاف العناصر من قوات شرطة الشغب الأردنية لمساعدة السلطات الكويتية في التعامل مع الاحتجاجات.

وقال جودة في مؤتمر صحفي مع نظيره الكويتي الشيخ خالد الصباح بالكويت "هذا غير صحيح على الإطلاق".

وكانت المعارضة الكويتية قد دعت أنصارها إلى المحافظة على الطابع السلمي للمظاهرة التي نظمت مساء أمس الأحد وفضتها قوات الأمن، وقال مراسل الجزيرة إن القوات الخاصة عمدت لتفريق المسيرة باستخدام القنابل المدمعة واعتقال عدد من المشاركين فيها إثر تجمع آلاف من المحتجين في منطقة مشرف التي توجهوا إليها، بعد أن انتشرت أفراد القوات الخاصة وآليات عسكرية تابعة للحرس الوطني بكثافة في موقع وسط العاصمة كان مقررا التجمع فيه، مما أرغم المنظمين على تغيير موقع التظاهر.

ودعت المعارضة الكويتية إلى التظاهر رفضا لتعديل نظام الانتخاب الذي أمر به أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، فضلا عن الدعوة لانتخابات جديدة في الأول من ديسمبر/كانون الأول المقبل.