لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 3 Nov 2012 07:00 PM

حجم الخط

- Aa +

أوروبا تدعو لوقف أعمال القتل في ميانمار وتعد بالدعم المالي

دعا رئيس المفوضية الأوروبية خوسيه مانويل باروزو اليوم السبت إلى انهاء أعمال القتل الطائفي في ميانمار، كما تعهد بتقديم 30 مليون يورو من أجل احلال السلام في البلاد.

أوروبا تدعو لوقف أعمال القتل في ميانمار وتعد بالدعم المالي
مسلمو ميانمار

دعا رئيس المفوضية الأوروبية خوسيه مانويل باروزو اليوم السبت إلى انهاء أعمال القتل الطائفي في ميانمار كما تعهد بتقديم 30 مليون يورو من أجل إحلال السلام، وذلك بعد محادثات مع رئيس الدولة التي تكافح للتعافي من آثار حكم عسكري استمر عدة عقود وفقا لرويترز.

وقال باروزو في خطاب نشرت نسخة منه في بروكسل "نحن في غاية القلق بسبب هذه الاحداث وعواقبها على الاصلاحات وتحول البلاد إلى الديمقراطية. نأمل أن يدعو كل القادة الدينيين إلى ضبط النفس."

وأضاف باروزو "الاتحاد الاوروبي مستعد لجمع اربعة ملايين يورو (5.14 مليون دولار) للمساعدات الانسانية العاجلة اذا كان الوصول إلى المناطق المتأثرة مضمونا."

وكان باروزو يتحدث في ميانمار في مركز للسلام أنشئ مؤخرا بهدف المساعدة في بناء حوار بين جميع أطراف عملية السلام في ميانمار.

وساهم الاتحاد الاوروبي الفائز هذا العام بجائزة نوبل للسلام بمبلغ 700 الف يورو لإنشاء مركز السلام تليها مساعدات مالية أخرى.

وقال بيان المفوضية إن الاتحاد الاوروبي سيساهم في عام 2013 بمبلغ 30 مليون يورو لصالح تحقيق السلام في ميانمار.

وكان قد قتل 89 شخصا في اشتباكات بين البوذيين الراخين والمسلمين من الروهينجيا في غرب ميانمار طبقا لأحدث احصاء رسمي يغطي الايام العشرة الاخيرة من اكتوبر. ونزح عدة آلاف عن ديارهم.

وبعد خمسة عقود من الحكم العسكري الاستبدادي أدهشت ميانمار العالم بتحول اقتصادي وديمقراطي قاد إلى تخفيف العقوبات التي فرضتها عليها الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي لتشجيعها على اجراء مزيد من الاصلاحات.