لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 17 Nov 2012 01:18 AM

حجم الخط

- Aa +

إسرائيل تحشد الاحتياط وسط احتمال غزو بري لقطاع غزة

قررت الحكومة الاسرائيلية استدعاء 75 الفا من جنود الاحتياط وقامت بتكثيف غاراتها على غزة لاسيما بعد اطلاق عناصر من حركة حماس صاروخا على مدينة القدس.

إسرائيل تحشد الاحتياط وسط احتمال غزو بري لقطاع غزة

رويترز_ وافق مجلس الوزراء الاسرائيلي في ساعة متأخرة الليلة الماضية على تعبئة ما يصل الى 75 ألف جندي احتياط ممهدا الطريق أمام احتمال غزو غزة بعد اطلاق الفلسطينيين صاروخا تجاه القدس لأول مرة منذ عشرات السنين.

وأعلنت حماس التي تدير قطاع غزة مسؤوليتها عن اطلاق صواريخ على القدس وتل أبيب، في حين قالت اسرائيل أن الصاروخ الذي أطلق تجاه القدس سقط في الضفة الغربية المحتلة ولم يصب الصاروخ الذي أطلق على تل ابيب المدينة.

وعقد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو جلسة استمرت اربع ساعات مع مجموعة من كبار الوزراء في تل ابيب بشأن توسيع الهجوم العسكري في حين تم استطلاع آراء باقي الوزراء بشأن رفع مستوى التعبئة عبر الهاتف.

وقالت مصادر سياسية أنهم قرروا تعبئة ما يصل الى 75 ألف جندي احتياط وهو ما يزيد مرتين عن العدد الذي وافقت الحكومة على استدعائه بعد بدء الهجوم. ولا يعني القرار أنه سيتم استدعاء كل هذا العدد للخدمة.

وقال الجيش الاسرائيلي أن 97 صاروخا أطلق من غزة اصاب اسرائيل الجمعة وأن نظام القبة الحديدية المضاد للصواريخ اعترض 99 صاروخا آخر.

وفي علامة اخرى على أن نتنياهو ربما يمهد الطريق أمام القيام بعملية برية أعلن الجيش الإسرائيلي إغلاق ثلاثة طرق حول قطاع غزة مخصصة لحركة المرور المدنية تؤدي الى القطاع أو تحاذيه.

وشوهدت دبابات ومدافع قرب منطقة الحدود الجمعة وقال الجيش أنه استدعى بالفعل 16 الف جندي احتياط للخدمة الفعلية.

هذا وقد قتل 29 فلسطينيا في القطاع منذ بدأت إسرائيل هجومها.