لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 14 Nov 2012 01:47 PM

حجم الخط

- Aa +

خفض توقعات نمو الاقتصاد البحريني 2.4%

خفض مجلس التنمية الاقتصادية وهو جهة استشارية رسمية في البحرين، من توقعات نمو الاقتصاد البحريني إلى 2.4% للعام الجاري 2012، وهي أقل من توقعات سابقة للمجلس بنمو الناتج الإجمالي المحلي بنسبة 3.7%

خفض توقعات نمو الاقتصاد البحريني 2.4%

خفض مجلس التنمية الاقتصادية وهو جهة استشارية رسمية في البحرين، من توقعات نمو الاقتصاد البحريني إلى 2.4% للعام الجاري 2012، وهي أقل من توقعات سابقة للمجلس بنمو الناتج الإجمالي المحلي بنسبة 3.7%.ولم يذكر المجلس في تقرير الفصلي الثاني أسباب هذا التغيير في حجم النمو، ولكن اقتصاديون وصفوا الأرقام السابقة بأنها كانت متفائلة جدا، وفقاً لـ"الوسط".


 

واحتوى التقرير – الذي دأب مجلس التنمية الاقتصادية على إصداره بشكل ربع سنوي منذ العام 2009 – على توقعات لأداء اقتصاد مملكة البحرين، واقتصادات دول الخليج العربي، وكذلك توقعات حول أداء الاقتصاد العالمي. فعلى الصعيد العالمي، أشار التقرير إلى استمرار الهشاشة النسبية والضبابية والاضطراب المالي التي تعاني منها الاقتصاديات المتقدمة والتي اثرت بصورة رئيسية على الاقتصاديات الصاعدة ودفعت الاقتصاديات المتقدمة والصاعدة على حد سواء لاتخاذ إجراءات تحفيزية تهدف إلى العودة لتحقيق نمو أقوى، كما رصد التقرير تأثر دول مجلس التعاون الخليجية بالتباطؤ العالمي وتوقع تحقيقها نمواً أبطأ هذا العام بالمقارنة مع 2011، ولكن التقرير أشار إلى أن المنطقة مهيأة للاستفادة من الأسعار العالية للنفط والإنفاق الحكومي على البنية التحتية. 

وتضمن التقرير أيضا بابين شملا مقالين يتعلقان برصد التمويل للمؤسسات المتناهية الصغر والتصنيفات العالمية لأداء مملكة البحرين. 

 

ففي باب متعلق بتمويل المؤسسات المتناهية الصغر فقد سلط الضوء على المزايا المتعددة والإمكانات التي يمكن استغلالها والمساهمة بتوفير الفرص لتقليل اعتماد البحرينيين الرئيسي على خدمات الدعم الاجتماعي التي توفرها المملكة والتوجه نحو إنشاء المشاريع التجارية الخاصة بهم، ويحلل التقرير التطور في دور وأداء أبرز اللاعبين في هذا المجال وعلى رأسهم بنك الأسرة وبنك الإبداع والمنظمات الأهلية. 

 

وفي باب خاص لتقييم أداء البحرين في التصنيفات العالمية أشار التقرير إلى ما حققته المملكة من نتائج جيدة في عدد من المؤشرات على الرغم من بعض التراجعات العالمية في الآونة الأخيرة وهو ما يدل على ما تحظى به البحرين من قدرة تنافسية عالية على نطاق عالمي. ويشير التقرير إلى استفادة البحرين من عوامل الاستقرار الاقتصادي والتضخم المنخفض وانخفاض الرسوم والانفتاح على التجارة العالمية وصلابة القطاع المالي، وفي الوقت ذاته ينبه ويدعو إلى أهمية إجراء بعض التحسينات في ما يتعلق بتعزيز التعاون بين الجامعات وشركات القطاع الخاص في مجال البحث والتطوير وتحسين نظام التعليم، إلى جانب تشجيع الابتكار والبحث والتطوير، وتخفيض الإنفاق العام المرتفع، وتحسين معدلات القراءة والكتابة للناشئة.

وكانت البحرين، التي مرت بحالة من عدم الاستقرار الاقتصادي والسياسي العام الماضي، قد بلغ الناتج الإجمالي المحلي لاقتصادها في 2011 نحو 2% منخفضا من قرابة 5.7% في العام 2012.