لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 13 Nov 2012 09:08 AM

حجم الخط

- Aa +

74% من أغنياء السعودية يؤيدون الاستمرار في الأعمال التي تواجه الفشل

يؤيد 74 بالمئة من أغنياء السعودية الاستمرار في الأعمال التي تواجه الفشل في أعمالهم.

74% من أغنياء السعودية يؤيدون الاستمرار في الأعمال التي تواجه الفشل

أكد أحدث التقارير الصادرة عن بنك باركليز أن 91 بالمئة من أصحاب الثروات في منطقة الشرق الأوسط يتفقون على أن الفشل هو عامل إيجابي وأساسي لتحقيق النمو الاقتصادي مقارنة بآراء 74 بالمئة من أصحاب الثروات على مستوى العالم فيما يؤيد 74 بالمئة من أغنياء السعودية الاستمرار في الأعمال التي تواجه الفشل.

 

وقالت صحيفة "الرياض" السعودية التي نشرت اليوم الثلاثاء التقرير الصدر عن البنك الإنجليزي إنه في مقارنة مع الاقتصادات الغربية، ينظر أصحاب الثروات في منطقة الشرق الأوسط إلى النكسات الاقتصادية بايجابية ويظهرون مثابرة عالية ويتطلعون بشكل أفضل إلى الفوائد الناجمة عن هذه النكسات.

 

ويقدم التقرير الذي نشر أمس الإثنين بعنوان "إذا لم تحقق النجاح في البداية... اتبع المواقف العالمية من التحديات العاثرة" وشمل استطلاعات آراء لأكثر من ألفي فرد من أصحاب الثروات من كبار رجال الأعمال والمستثمرين من مختلف أنحاء العالم، دراسة عميقة حول مختلف الطرق التي يتبعها أصحاب الثروات في جميع أنحاء العالم حول تطلعاتهم واستجابتهم للنكسات الاقتصادية.

 

ويكشف التقرير كيفية تقييم مختلف الثقافات والصفات المتعلقة بالمثابرة والتفاؤل والدور الذي يلعبه الحظ ونظرة رجال الأعمال إلى النكسات كنقطة انطلاق لتحقيق النجاح في المستقبل.

 

ويشير التقرير إلى أن 74 بالمئة من أصحاب الثروات السعوديين يرون استمرار رجال الأعمال حتى لو كانت أعمالهم في تخبط بدلاً من اللجوء إلى الحد من الخسائر. كما يشير إلى أن أصحاب الثروات يعتقدون أن النجاح يعتمد بشكل كبير على المهارات والذكاء والجهد والعمل الشاق.

 

وكمعدل ​وسطي، يشير التقرير إلى أن 35 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع يعزون النجاح إلى تلك العوامل.

 

من ناحية أخرى، ينظر 16 بالمئة إلى الفرص على أنها عوامل أقل أهمية ويرى 15 بالمئة أن العلاقات هي الأقل أهمية.

 

وتأتي الإمارات العربية المتحدة في مرتبة أعلى فيما يتعلق بالاعتقاد في أهمية المهارات والذكاء والجهد والعمل الشاق على مستوى الشرق الأوسط بنسبة 35 و36 بالمئة على التوالي، وفي قطر يرجح 34 بالمئة من أصحاب الثروات الصدفة في تحقيق النجاح.

 

ويقول غريع ديفيز رئيس قسم السلوكيات المالية لدى بنك باركليز إن الاعتقاد القوي في المهارات بدلاً من الحظ يمكن أن يعطي ثقة عالية في اتخاذ القرارات في المستقبل. ويمكن لهذه العقلية أن تكون خطرة على أمن الأعمال أو المستثمرين على المدى الطويل، حيث تنتهي في اتخاذ المزيد من المخاطر على افتراض أن سبب نجاحك يكمن في قرارك الجيد.

 

وعن أهمية التعلم من الفشل، قال 34 بالمئة من المشاركين من السعودية، إنهم تعلموا الكثير من إخفاقات الماضي، وجاءت النسبة الأكبر من قطر بنحو 73 بالمئة ومن الإمارات بنحو 45 بالمئة، وجاءت الردود مشابهة، عندما سئل أفراد هذه العينة عما إذا كانوا قادرين على استعادة التعافي بشكل سريع من الفشل.