لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 12 Nov 2012 08:16 AM

حجم الخط

- Aa +

الرئيس المصري وعد السلفيين بتطبيق الشريعة

أكد الرئيس محمد مرسى لوفد دعاة التيارات الإسلامية الذى اجتمع به نهاية الأسبوع الماضى، أنه سيطبق الشريعة الإسلامية كما وعد فى برنامجه الانتخابى، وأبلغهم بأن تطبيق الشريعة «حق وواجب ومطلب شعبى»  

الرئيس المصري وعد السلفيين بتطبيق الشريعة
رئيس جمهورية مصر محمد مرسي

أكد الرئيس محمد مرسى لوفد دعاة التيارات الإسلامية الذى اجتمع به نهاية الأسبوع الماضى، أنه سيطبق الشريعة الإسلامية كما وعد فى برنامجه الانتخابى، وأبلغهم بأن تطبيق الشريعة «حق وواجب ومطلب شعبى»، وفق ما ورد بصحيفة "الشروق".

 

 

و قال الدكتور سعيد عبدالعظيم عضو مجلس أمناء الدعوة السلفية إن مسألة تطبيق الشريعة تم طرحها على الرئيس أثناء الاجتماع، خاصة أنه وعد أثناء حملته الانتخابية بتطبيق الشريعة لكن كيف نضع العربة أمام الحصان، حيث إن المسئول عن النص على تطبيق الشريعة هى الجمعية التأسيسية فى الدستور، مؤكدا أن الرئيس أشار إلى أنه فى انتظار ما سيسفر عنه الدستور الجديد وأنه يتمنى تطبيق الشريعة.

من جهته قال رئيس المكتب السياسى لحزب البناء والتنمية الجناح السياسى للجماعة الإسلامية صفوت عبدالغنى الذى حضر اللقاء إن الرئيس قال لهم «لا تقلقوا الشريعة الإسلامية فى أعناقنا جميعا»، وذلك عندما وجد قلقا مما يدبره العلمانيون والأزمة التى يفتعلونها داخل الجمعية التأسيسية، مضيفا «أن الرئيس أكد لنا أن الشريعة الإسلامية هى حق وواجب ومطلب شعبى».

 

وأضاف عبدالغنى أن مسألة تطبيق الشريعة الإسلامية ليست فى سلطة الرئيس ولا حتى الجمعية التأسيسية، وإنما هى سلطة مجلس الشعب القادم لأنه هو الذى يراعى المرجعية التى سينص عليها فى الدستور».

 

وتابع عبدالغنى: حتى لو تضمن الدستور نصاً على أن الشريعة الإسلامية هى المصدر الرئيسى أو المصدر الوحيد للتشريع فلن تطبق الشريعة فى اليوم التالى لصدور الدستور، موضحا: الدستور يخاطب المشرع وعلى أعضاء مجلس الشعب القادم أن يراعوا ألا يخرج قانون على مرجعية الشريعة الإسلامية، مشيرا إلى أن التطبيق يأتى بالتدرج وبعد تهيئة المجتمع لقبول أحكام الشريعة الإسلامية.