لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 9 May 2012 09:44 AM

حجم الخط

- Aa +

نيوزيلندا تغير جلدها في الشرق الأوسط

لا يخفي ستيف جونز قنصل نيوزيلندا العام والمفوض التجاري في دبي حقيقة "المشكلة" التي يعاني منها هو والشركات النيوزلندية والمتمثلة بالطلب الهائل على المنتجات الغذائية والزراعية النيوزلندية من مختلف دول الشرق الأوسط، ويا لها من "مشكلة" سارة بالنسبة لهم لكنهم لا يريدونها كذلك فهو يقود استراتيجية حاسمة لتنويع الصادرات النيوزلندية لتشمل قطاعات عديدة أخرى بدلا من استحواذ قطاع الأغذية والطعام على الحصة الرئيسية فيها.

نيوزيلندا تغير جلدها في الشرق الأوسط
ستيف جونز المفوض التجاري- القنصل العام النيوزلندي في أفريقيا والشرق الأوسط وباكستان

لا يخفي ستيف جونز قنصل نيوزيلندا العام والمفوض التجاري حقيقة "المشكلة" التي يعاني منها هو والشركات النيوزلندية والمتمثلة بالطلب الهائل على المنتجات الغذائية والزراعية النيوزلندية من مختلف دول الشرق الأوسط، ويا لها من "مشكلة" سارة بالنسبة لهم لكنهم لا يريدونها كذلك فهو يقود استراتيجية حاسمة لتنويع الصادرات النيوزلندية لتشمل قطاعات عديدة أخرى بدلا من استحواذ قطاع الأغذية والطعام على الحصة الرئيسية فيها.

 

إذ أنه يضيف أن الاستراتيجية الجديدة التي تنوي نيوزيلندا تبنيها قريبا، تستهدف رفع تبادلها التجاري مع الدول العربية بصادرات واستثمارات في قطاعات أخرى ، حيث يسوق أمثلة عديدة ويشير إلى أهمية قطاع التعليم والسياحة فضلا عن تقنيات ومنتجات البناء النيوزلندية التي تناسب البيئة الصحراوية الحارة في الخليج لتكون بديلا قويا للفولاذ والحديد لمقاومة الرطوبة العالية والحرارة المرتفعة وعوامل التآكل الجوية الأخرى في الدول العربية في قطاع البناء. 

 

 

كما يشير جونز إلى جانب آخر يرتبط في تقنيات البناء النيوزلندية وهو تقنيات مقاومة الزلازل والتي تجد لها سوقا كبيرة في بعض دول المنطقة خاصة تلك المعرضة أكثر من غيرها للزلازل. وتعتمد الشركات النيوزلندية على دبي كمحطة رئيسية ومركزا لوجستيا حيويا لتنطلق منه إلى فرص كبيرة في الشرق الأوسط، فها هي تستهدف العراق وليبيا ودول الخليج ودول عربية عديدة أخرى، فيما يتولى المايسترو جونز مهام تسهيل انطلاق هذه الشركات باستشارات بالغة الأهمية. 

 

 

فرص "الربيع العربي"

 

هل تغيرت سياسة نيوزيلندا مع عواصف ما يسمى بالربيع العربي؟ قليلا، يجيب جونز فهو يعتبر أن الأسواق الناشئة في الشرق الأوسط تمر بمرحلة جديدة تصبح فيها بعض الاسواق فرصا كبيرة إذا يؤكد على ضرورة المخاطرة لاستباق المنافسين في لبييا والعراق ومصر وغيرها من الدول، فمع المخاطر تكمن المغانم وفقا لجونز.

 

ولا تقتحم الشركات النيوزلندية الأسواق الجديدة دون رعاية حكومية مدروسة لتحضنها قبل انطلاقها بغرض تقليص أو إزالة أي مخاطر تجارية. هذا هو دور منشأة خاصة اسمها بيتش هيد فاسيليتي في المنطقة الحرة في دبي حيث تخرجت منها أكثر من 50 شركة نيوزلندية قبل أن تترك لتعوم بنفسها في أسواق الخليج العربي.

 

 

تتنوع مجالات الشركات التي تعمل من هذا المركز فمنها من تختص بتقنية المعلومات مثل شركات إدارة المعلومات للقطاع الصحي. 

 

الأطعمة والمأكولات النيوزيلندية

 

اللحوم الحلال المرخصة أصولا في نيوزيلندا تصل إلى ما يقارب من 98% من إجمالي اللحوم التي تنتجها وتباهي بأنها بلد خال تماما من الأطعمة المعدلة وراثيا.  

 

 

تختلف خطط نيوزيلندا في التبادل التجاري بين دولة وأخرى وبينما تهتم بحجم الصادرات الكبير من الأغذية واللحوم إلى دول مثل السعودية والإمارات إلا أنها تستهدف التعاون التجاري مع قطر في قطاعات أخرى مثل التعليم، كما أنها تعرض مجالات الاستثمار أمام المستثمرين العرب والقطريين في نيوزيلندا مثل مشاريع البنى التحتية وغيرها.

هل هناك فرص للهجرة أمام مواطني الدول التي تمر بأزمات اقتصادية وإنسانية؟ وهل تسهل نيوزيلندا هجرة مواطني هذه الدول؟ سننشر  إجابة القنصل العام عن أسئلة أريبيان بزنس تباعا في مجلة أريبيان بزنس والموقع الأسبوع القادم.