لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 31 May 2012 09:36 AM

حجم الخط

- Aa +

بعد 30 عاماً على تطبيقه.. مصر تنهي قانون الطوارئ

ينتهي اليوم الخميس العمل بقانون الطوارئ في مصر، ما يثير جدلاً واسع النطاق بين مؤيد ومعارض حول الحاجة إلى تمديده، خصوصاً مع قرب إجراء الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

بعد 30 عاماً على تطبيقه.. مصر تنهي قانون الطوارئ
فرض قانون الطوارئ في مصر إثر اغتيال الرئيس أنور السادات العام 1981.

ينتهي اليوم الخميس العمل بقانون الطوارئ في مصر، ما يثير جدلاً واسع النطاق بين مؤيد ومعارض حول الحاجة إلى تمديده، خصوصاً مع قرب إجراء الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

 

ووفقاً لموقع "بي بي سي" العربي، يلزم لتمديد القانون أن يجتمع مجلس الشعب المصري لإقرار ذلك وهو ما لم يحدث خلال الأيام الماضية.

 

ويتنافس في الجولة الثانية محمد مرسي مرشح حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين، وأحمد شفيق آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس السابق حسنى مبارك، وتسود مخاوف من أنها قد تفضي إلى توتر أو أحداث عنف.

 

وفرض قانون الطوارئ في مصر إثر اغتيال الرئيس أنور السادات العام 1981، وتم تمديده منذ ذلك الحين.

 

وفي ظل قانون الطوارئ تتسع سلطة الشرطة، ويتم تعليق الحقوق الدستورية وفرض السلطات الرقابية. ويقيد قانون الطوارئ الناشطين السياسيين، حيث يمنع التظاهر في الشوارع، ويحظر نشاط المنظمات السياسية غير المعلنة، كما وتحظر التبرعات المالية غير المسجلة.