لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 3 May 2012 01:29 AM

حجم الخط

- Aa +

قانون جديد في ليبيا يُجرم تمجيد القذافي

أصدرت السلطات الليبية قانونا جديدا يجرم تمجيد أو امتداح الزعيم السابق معمر القذافي أو أبنائه أو نظامه.

قانون جديد في ليبيا يُجرم تمجيد القذافي
قانون جديد في ليبيا يُجرم امتداح أو تمجيد القذافي وعائلته

أصدرت السلطات الليبية قانونا جديدا يجرم تمجيد أو امتداح الزعيم السابق معمر القذافي أو أبنائه أو نظامه، ويحكم على من يقوم بذلك بالسجن المؤبد، إضافة إلى جملة من القوانين بدأ المجلس الانتقالي في تطبيقها الأربعاء الفائت قبيل الانتخابات التي من المزمع اجراؤها في يونيو حزيران / المقبل.

ووفقا لبي بي سي، ينص القانون على أنه " يعد من الدعايات المثيرة الثناء على معمر القذافي ونظام حكمه وأفكاره وأولاده وتمجيدهم، ويحكم على من يقوم بذلك "بالسجن المؤبد".

وأضاف القانون "يعاقب بالسجن كل من أذاع أخبارا أو بيانات أو إشاعات كاذبة أو مغرضة في أثناء الحرب أو قام بدعاية مثيرة وكان من شان ذلك الحاق ضرر بالاستعدادات الحربية للدفاع عن البلاد أو إلقاء الرعب بين الناس أو لإضعاف الروح المعنوية للمواطنين".

ونص قانون ثان يتصل بالفترة الانتقالية في ليبيا على سجن كل شخص يمس بثورة 17 فبراير / شباط الليبية أو يحتقر الديانة الاسلامية أو السلطة أو الدولة ومؤسساتها.

وأعلن المجلس الانتقالي قانونا ثالثا الاربعاء يضع تحت مراقبة السلطات القضائية كل ممتلكات أموال أسرة القذافي والعديد من وجوه النظام السابق وفق قائمة بالاشخاص والشركات حددها المجلس.

وما زال الكثير من الليبيين يشعرون بالغضب الشديد ازاء حكم القذافي الذي استمر اربعة عقود، والذي ينظر إليه على انه السبب في المشاكل الحالية التي تعاني منها ليبيا مثل تناحر القبائل وافتقار البلاد الى مؤسسات حكومية.

وبدأ المجلس الانتقالي في تطبيق هذه القوانين يوم الاربعاء قبل الانتخابات التي من المزمع اجراؤها في يونيو حزيران / المقبل.

وسيصوت الليبيون في الانتخابات لاختيار مجلس لتشكيل حكومة دائمة ووضع دستور للبلاد.

كما ألغت السلطات الليبية حظرا كانت قد أعلنته الأسبوع الماضي على تأسيس أحزاب سياسية على أسس دينية. وكان الإخوان المسلمون في ليبيا قد هددوا بتنظيم احتجاجات ضد حظر تأسيس الأحزاب على أسس دينية.