لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 29 May 2012 10:20 AM

حجم الخط

- Aa +

تركيا توافق على عريضة اتهام ضد قادة في الكيان الإسرائيلي

وافقت محكمة تركية على عريضة اتهام تطالب بإصدار أحكام بالسجن مدى الحياة على أربعة قادة عسكريين سابقين من الكيان الإسرائيلي بدعوى ضلوعهم في مقتل تسعة أتراك.  

تركيا توافق على عريضة اتهام ضد قادة في الكيان الإسرائيلي
جثة ناشط قتل أثناء الهجوم على الأسطول لفّت بعلم تركيا حيث إن العدد الأكبر من القتلى الشهداء هم أتراك.

أفادت وسائل إعلام رسمية يوم أمس الإثنين بأن محكمة تركية وافقت على عريضة اتهام تطالب بإصدار أحكام بالسجن مدى الحياة على أربعة قادة عسكريين سابقين من الكيان الإسرائيلي بدعوى ضلوعهم في مقتل تسعة أتراك على متن سفينة مساعدات كانت في طريقها لغزة في العام 2010.

 

وقدمت عريضة الاتهام التي أعدها محمد عاكف أكينجي المدعي العام لإسطنبول إلى المحكمة الأسبوع الماضي وتمثل الموافقة عليها بدء محاكمة غيابية للقادة الأربعة.

 

وتدهورت العلاقات بين تركيا والكيان الإسرائيلي بدرجة كبيرة بعدما هاجمت قوات كوماندوس تابعة للكيان سفينة المساعدات التركية في مرمرة في مايو/أيار من العام 2010 لمنعها من كسر الحصار البحري المفروض على قطاع غزة وأسفر الأمر عن مقتل تسعة أتراك في اشتباكات مع نشطاء كانوا على متن السفينة.

 

وطردت تركيا سفير الكيان الإسرائيلي وجمدت كل التعاون العسكري معه بعدما برأ تقرير للأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول ساحة الكيان الإسرائيلي إلى حد كبير.

 

وقالت وكالة الأناضول للأنباء في موقعها على الإنترنت إن العريضة تتهم القائد السابق للأركان العامة للكيان الإسرائيلي جابي أشكينازي وثلاثة قادة كبار متقاعدين آخرين بالضلوع في الهجوم وتدعو إلى صدور ما بين ثمانية آلاف و18 ألف حكم بالسجن مدى الحياة ضد كل منهم.

 

ولم تعلق مصادر الكيان الإسرائيلي الرسمية على عريضة الاتهام لكن وسائل الإعلام نقلت عن أشكينازي قوله إنه واثق من أن "حسن الإدراك سيسود في النهاية".

 

وقالت التقارير إن أشكينازي أضاف "(تركيا) دولة مهمة تربطها بإسرائيل مصلحة مشتركة في الحفاظ على الاستقرار في الشرق الأوسط... من اللحظة الأولى اخترت الدفاع في كل منتدى عن جنود قوات الدفاع الإسرائيلية... إذا كان ثمن هذا هو أنني لن أتمكن من زيارة تركيا فسوف أدفع الثمن".

 

وكانت تركيا قد قالت إنها ستسعى لمحاكمة كل المسؤولين عن الجرائم التي ارتكبت خلال الهجوم وأرسل ممثل الادعاء طلبا كتابياً للكيان الإسرائيلي بأسماء الأشخاص الواردة أسماؤهم في القضية لكن لم يتلق إجابة.

 

وكان محامي تركي يمثل ضحايا الهجوم قال الأسبوع الماضي إن الكيان الإسرائيلي عرض دفع تعويض يصل إلى ستة ملايين دولار في مقابل إسقاط القضايا.

 

لكن مسؤولاً بارزاً في الكيان الإسرائيلي -رفض ذكر اسمه- قال إن "إسرائيل التي أشارت العام الماضي إلى أنها مستعدة لتعويض الضحايا دون قبول تحميلها المسؤولية عن الهجوم لم تجدد العرض".

 

وانتاب تركيا الغضب بسبب رفض الكيان الإسرائيلي تقديم اعتذار رسمي ودفع تعويضات لضحايا الهجوم.

 

وأحجم قادة عسكريون حاليون وسابقون من الكيان الإسرائيلي -خلال عدة مناسبات في السنوات الماضية- عن زيارة بريطانيا لتجنب الاعتقال بعد أن رفع ناشطون مؤيدون للقضية الفلسطينية دعاوى جنائية ضدهم.

 

وتبددت المخاوف من الاعتقال بعد أن عدلت بريطانيا العام الماضي قانوناً جعل الأمر أكثر صعوبة على الأفراد للبدء في مقاضاة أشخاص يزعم أنهم ارتكبوا جرائم حرب.