لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 27 May 2012 05:24 AM

حجم الخط

- Aa +

التحايل على "نطاقات" بتسجيل هويات السعوديين النزلاء في الفنادق

قال محافظ مؤسسة التأمينات الاجتماعية إن هناك تلاعباً من بعض الشركات وخاصة أصحاب المنشآت الصغيرة في توطين الوظائف وسعودتها وذلك بقيامهم بتوظيف وهمي.  

التحايل على "نطاقات" بتسجيل هويات السعوديين النزلاء في الفنادق

قال محافظ مؤسسة التأمينات الاجتماعية السعودية سليمان الحميد إن هناك تلاعباً من بعض الشركات وخاصة أصحاب المنشآت الصغيرة في توطين الوظائف وسعودتها وبرنامج "نطاقات" وذلك بقيامهم بتوظيف وهمي وقد تم ضبط حالات تلاعب.

 

وبدأ العمل ببرنامج "نطاقات" - الذي يهدف إلى توطين العمالة في المملكة (السعودة) - يوم 26 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ويهدف إلى إلزام القطاع الخاص (الأهلي) بتحقيق توازن في نسب العاملين بين الأجانب والسعوديين الذين يجدون أنفسهم عاطلون عن العمل في أكبر بلد مصدر للخام في العالم. وتقدر نسبة البطالة في المملكة بأكثر من 10 بالمئة.

 

ووفقاً لصحيفة "الجزيرة" السعودية اليوم الأحد، قال سليمان الحميد إن المؤسسة اكتشفت في وقت سابق مالك شقق فندقية يقوم بالاحتفاظ بالهوية الوطنية للنزلاء وتسجيلهم في شركته الأخرى كموظفين لديه.

 

وأضاف إن المؤسسة استفادت من نظام نطاقات من خلال زيادة أعداد المشتركين وكذلك مساعدة المؤسسة على تحصيل مديونيات من أصحاب العمل، مضيفاً إن عدد المسجلين في المؤسسة حتى 30/6/1433هـ بلغ 6 مليون و143 ألف منهم4 مليون و978 ألف أجنبي ومليون و145 ألف سعودي، مبيناً أنه تم إيداع مبلغ 962 مليون ريال كمعاشات.

 

وفي سياق منفصل، قال وزير العمل السعودي عادل فقيه إن التوظيف الوهمي يعتبر من التحديات التي يواجهها برنامج "نطاقات"، وإن الوزارة تعمل عليها من خلال النسخة المطورة من برنامج "نطاقات" حيث سيتم فيها إدخال مجموعة من المعايير الجديدة التي ستجعل التوظيف الوهمي صعباً جداً وأعلن بعض الجزئيات بخصوص الرواتب والحد الأدنى للرواتب أو التي تم بها احتساب الموظفين في "نطاقات" كذلك نسبة أجور العاملين السعوديين لإجمالي أجور العاملين في المنشأة في مجموعة أخرى من العوامل والمعايير التي يتم الإعداد لها وفور إعلانها قبل نهاية هذا العام سيتم التعامل معها.

 

ويصنف برنامج نطاقات المنشآت إلى ثلاثة نطاقات ملونة - خضراء وصفراء وحمراء - حسب معدلات التوطين المحققة بتلك المنشآت، بحيث تقع المنشآت المحققة لنسب توطين مرتفعة في النطاق الأخضر، بينما تقع المنشآت الأقل توطيناً في النطاقين الأصفر، ثم الأحمر على التوالي حسب نسبها.

 

ومن المفترض أن تحرم المنشآت الواقعة في النطاق الأحمر من تجديد رخصة عمل العمالة الوافدة، ومنع تأشيرات الاستقدام، والسماح للعاملين فيها بالانتقال إلى منشآت أخرى. كما ستمنح المنشآت الواقعة في النطاق الأخضر حرية انتقاء وتوظيف ونقل كفالة العمالة الوافدة من المنشآت الواقعة في النطاقين الأحمر والأصفر دون موافقة صاحب العمل.