لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 24 May 2012 11:26 AM

حجم الخط

- Aa +

وساطة للإفراج عن اللبنانيين المختطفين في سوريا ونشر فيديو لتأكيد سلامتهم

أشار  الشيخ إبراهيم الزعبي أمين عام حزب الأحرار السوري إلى أنه يتواسط لإطلاق سراح اللبنانيين المختطفين في سوريا.  وأشار إلى أن الخاطفين سينشرون فيديو أو تسجيل صوتي قريبا للمختطفين للتأكيد على سلامتهم. وأشار لرويترز أن الخاطفين يريدون تسليم المخطوفين اللبنانيين للسلطات اللبنانية.  

وساطة للإفراج عن اللبنانيين المختطفين في سوريا  ونشر فيديو لتأكيد سلامتهم
عقب الإفراج عن اللبنانيات المختطفات أول أمس الصورة من موقع تلفزيون الجديد

رويترز- أشار  الشيخ إبراهيم الزعبي أمين عام حزب الأحرار السوري إلى أنه يتواسط لإطلاق سراح اللبنانيين المختطفين في سوريا. وأكد الشيخ إبراهيم الزعبي أن المخطوفين بحالة جيدة ونحاول إطلاق سراحهم إلا أن قصف المنطقة من قبل القوات السورية أعاق عملية إطلاق سراحهم. وأشار إلى أن الخاطفين سينشرون فيديو أو تسجيل صوتي قريبا للمختطفين للتأكيد على سلامتهم. وأشار لرويترز أن الخاطفين يريدون تسليم المخطوفين اللبنانيين للسلطات اللبنانية.  

 

وكان وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور قد اشار أمس أن الإفراج عن اللبنانيين المخطوفين سيتم خلال ساعات بعد اتصالات مع جهة عربية تواصلت مع الخاطفين.

واشار موقع تلفزيون الجديد بالقول إن الأمين العام لحزب الأحرار السوري الشيخ إبراهيم الزعبي زعم أن المجموعة المسؤولة عن خطف اللبنانيين في حلب هي مجموعة "عشوائية وغير منظمة" وأن العملية عشواءية وبنيت على معلومات باطلة.

وأشار الزعبي في حديث لقناة "الجديد"، إلى أن هناك ثلاثة جهات ستتبنى العملية ما يدل على مدى عشوائية المجموعة، مؤكداً أن المجموعة تابعة لتيار إسلامي ولا للجيش السوري الحر.

 

وكشف الزعبي أن عملية الوساطة التي يقوم بها من الجهة الخاطفة تتم عبر "صحافي أوروبي من أصول عربية"، لافتاً إلى أن المخطوفين في أمان، وأنه لا يستطيع التصريح عن المنطقة المتواجدين فيها بسوريا حفاظاً على سلامتهم من النطام السوري .

وقال إن "الحكومة اللبنانية لديها بعض المعلومات عن كيفية التواصل معهم، وإن ملف المخطوفين بيد السلطات اللبنانية التي عليها تأليف وفد للتواصل على الأقل مع الجهة التي تقوم بالوساطة (حزب الأحرار السوري) لمتابعة القضية وإستلام المخطوفين"، مضيفاً "نحتاج إلى ممرات آمنة للإفراج عن اللبنانيين والحكومة اللبنانية لم تتواصل معنا حتى الساعة".

وكانت صحيفة الأخبار اللبنانية قد أشارت إلى أن الأمين العام للحزب الشيخ إبراهيم الزعبي كان قد تولى عملية تفاوض إطلاق سراح رهائن إيرانيين في تركيا وألمحت إلى مصادر رجحت احتمال أن يكون «حزب أحرار سوريا» ذو الميول الإسلامية المتشددة، أو واحدة من المجموعات الإسلامية الأخرى، تقف خلف عملية اختطاف اللبنانيين في سوريا.