لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 23 May 2012 09:58 AM

حجم الخط

- Aa +

إرجاء الحديث عن سلطات الرئيس المصري الجديد ورصد تجاوزات لمرشحين

الجيش ونواب البرلمان ومعظمهم إسلاميون أرجأوا الحديث عن سلطات الرئيس الجديد إلى حين إجراء انتخابات الرئاسة هذا الأسبوع والتي من غير المرجح أن تسفر عن فائز من الجولة الأولى

إرجاء الحديث عن سلطات الرئيس المصري الجديد ورصد تجاوزات لمرشحين

 

 

قالت مصادر سياسية في مصر إن الجيش ونواب البرلمان ومعظمهم إسلاميون أرجأوا الحديث عن سلطات الرئيس الجديد إلى حين إجراء انتخابات الرئاسة هذا الأسبوع والتي من غير المرجح أن تسفر عن فائز من الجولة الأولى، وفقاً لرويترز.

 

 

وكان الأمل يراود الأحزاب السياسية والجيش في الاتفاق على تعديلات دستورية مؤقتة لتحديد سلطات الرئيس والحكومة والبرلمان قبل انتخابات الرئاسة لكن المحادثات غير الرسمية لم تسفر عن اتفاق، وتم تعليق الجمعية التأسيسية التي كان من المقرر أن تصيغ دستوراً جديداً لمصر في ابريل نيسان وسط خلافات بين الإسلاميين وخصومهم العلمانيين.

 

وبموجب إعلان دستوري أصدره الجيش ووافقت عليه أغلبية المواطنين في استفتاء في مارس اذار عام 2011 ليس من سلطة الرئيس حل البرلمان الذي يهيمن عليه الان الإسلاميون.

 

وتقول جماعة الاخوان المسلمين التي فاز جناحها السياسي حزب الحرية والعدالة بأكبر كتلة في المجلس بعد الانتخابات التشريعية التي تمت آخر مراحلها في يناير كانون الثاني إن الإعلان الدستوري سيكون كافياً إلى حين صياغة دستور جديد دائم، ويبدو الجيش عازماً على الإحتفاظ بدور سياسي حتى وإن كان سيفسح المجال رسميا لرئيس مدني.

 

ويدلى المصريون بأصواتهم يوم الأربعاء ويستمر التصويت حتي يوم الخميس وفي حالة عدم حصول أي من المرشحين على أكثر من 50 % من الأصوات فإن المرشحين اللذين يحصلان على أكبر نسبة من الأصوات سيخوضان جولة إعادة في يونيو حزيران.

 

وفي سياق متصل تم رصد بعض التجاوزات الإخوانية في العملية الانتخابية اليوم حيث قام مؤيدو مرشح جماعه الإخوان المسلمين الدكتور محمد مرسى في بعض اللجان بحث الناخبين على إعطاء أصواتهم لمرشح الجماعة، وتجاذبوا أطراف الحديث مع المواطنين، فى محاولة لإقناعهم بأن الدين جزء لا يتجزأ من السياسة.

 

كما سيرت حملة الدكتور محمد مرسى مرشح حزب الحرية والعدالة فى انتخابات الرئاسة اتوبيسات نقل جماعية “مجانية” بالقاهرة والمحافظات عليها ادوات دعائية لمحمد مرسى وتستخدم  لنقل الناخبين تحت عنوان “اهداء من حملة الدكتور محمد مرسى”، ووقع في هذا التجاوز أيضاً حملة عمرو موسى حيث نقلت الناخبين بحافلات تابعة لها.

 

وتم تحرير محاضر ضد حملة مرسي وموسى وأبو الفتوح لتجاوزها حظر الدعاية الانتخابية عند اللجان الانتخابية، مما يعد  مخالفاً لقواعد العملية الأنتخابية حيث يحذر على حملة أى مرشح تسيير أى وسيلة نقل جماعية لنقل الناخبين.