لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 21 May 2012 03:00 AM

حجم الخط

- Aa +

متقدمون لـ"حافز" يتذمرون من صعوبة الدخول على موقعه الإلكتروني

لم يتمكن الكثير من المتقدمين لـ "حافز" من الدخول على البرنامج عبر الموقع الإلكتروني واستكمال بياناتهم المتعلقة بالتدريب الإلكتروني والتي تم إرسالها لهم عبر رسالة sms.

متقدمون لـ"حافز" يتذمرون من صعوبة الدخول على موقعه الإلكتروني
برنامج "حافز" يتعرض لانتقادات لاذعة من مواطنين سعوديين.

ذكر تقرير اليوم الإثنين إن الكثير من المتقدمين على البرنامج الوطني لإعانة الباحثين عن العمل "حافز" لم يتمكنوا من الدخول على البرنامج عبر الموقع الإلكتروني واستكمال بياناتهم المتعلقة بالتدريب الإلكتروني والتي تم إرسالها لهم عبر رسالة sms.

 

وانتقد مواطنون سعوديون برنامج "حافز" ولائحته التنفيذية التي من المقرر العمل بها اعتباراً من رجب المقبل، وكانت اللائحة قد تضمنت عدة أسباب لإيقاف الإعانة عن المستفيد، وهي رفضه ثلاثة عروض مناسبة للعمل، أو عدم إتمامه بنجاح لأي دورة تدريبية بما في ذلك التدريب عن بعد، وعدم حضوره في المواعيد التي يحددها الصندوق للمقابلات الشخصية مع أصحاب الأعمال، أو تخلف المستفيد عن الحضور أربع مرات متتالية أو متفرقة خلال مدة صرف الإعانة، بالإضافة إلى عدم زيارة المستفيد لملفه الإلكتروني في قاعدة بيانات طالب العمل مرة واحدة على الأقل في الأسبوع، لمدة ستة أسابيع متتالية أو متفرقة.

 

ووفقاً لصحيفة "الجزيرة" السعودية، فوجئ عدد كبير من المتقدمين بعدم تمكنهم من الدخول وتعبئة ما طلب منهم.

 

وتذمر العديد من المتقدمين من الآلية المتبعة لدى صندوق الموارد البشرية، وقاولوا إنهم فشلوا في تعبئة البيانات المطلوبة منهم في حد أقصى اليوم الإثنين والتي حددها الصندوق كآخر مهلة للدخول للأشخاص سواء رجال أو نساء.

 

وبحسب الصحيفة قال المتقدم محمد العتيبي "إنه تلقى الأسبوع الماضي رسالة على جواله مفادها الدخول على صفحته بموقع برنامج حافز الإلكتروني، وذلك لإكمال بيانات التدريب الإلكتروني". مؤكداً أنه حاول كثيراً إدخال البيانات منذ تلقيه الرسالة إلا أنه لم يستطع الدخول.

 

وأضاف العتيبي إن المشكلة تكمن في أنه تم تحديد اليوم الإثنين كآخر مهلة للتسجيل، مشيراً إلى أن هذا القرار وتحديده في وقت بسيط قد يعرضنا للإبعاد عن الإعانة.

 

وكانت الرياض أطلقت برنامج "حافز" إثر أوامر العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز قبل عام بصرف مُخصص مالي قدره ألفي ريال شهرياً للباحثين عن العمل في القطاعين العام والخاص في المملكة التي تعاني أزمة بطالة تقدر نسبتها بأكثر من 10 بالمئة.