لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 20 May 2012 01:15 AM

حجم الخط

- Aa +

بريطانيا قد تحتفظ بقوات في أفغانستان بعد 2014 لمكافحة الارهاب

قال مسؤول حكومي بريطاني كبير أن بريطانيا قد تحتفظ بعدد صغير من الجنود في افغانستان لمكافحة الارهاب بعد عام 2014 وهو الموعد الذي من المقرر أن تنهي فيه قوات حلف شمال الاطلسي عملياتها القتالية هناك.

بريطانيا قد تحتفظ بقوات في أفغانستان بعد 2014 لمكافحة الارهاب
بريطانيا قد تحتفظ بعدد صغير من الجنود في افغانستان لمكافحة الارهاب بعد عام 2014

 

رويترز_ قال مسؤول حكومي بريطاني كبير أن بريطانيا قد تحتفظ بعدد صغير من الجنود في افغانستان لمكافحة الارهاب بعد عام 2014 وهو الموعد الذي من المقرر أن تنهي فيه قوات حلف شمال الاطلسي عملياتها القتالية هناك.

وهذه أول مرة تعطي فيها بريطانيا إشارة لاحتمال احتفاظها بقوات في افغانستان بعد عام 2014 الى جانب قوة صغيرة للتدريب.

وتخطط بريطانيا لسحب 500 جندي من قوتها المؤلفة من 9500 جندي في أفغانستان هذا العام قبل إنهاء العمليات القتالية في 2014 عندما تتولى قوات الامن الافغانية مسؤولية الامن.

وقال المسؤول قبل بدء اجتماع قمة لحلف شمال الاطلسي في شيكاغو تهيمن عليه افغانستان اليوم الاحد "كما قلنا سابقا القوات البريطانية لن تبقى في دور قتالي في افغانستان بعد 2014."

وأضاف المسؤول شريطة عدم نشر اسمه أن "أغلب القوات التي تبقى في افغانستان ستكون في دور تدريبي وارشادي".

وأضاف أنه لا يستبعد "بقاء عدد صغير من القوات تلعب دورا في مكافحة الارهاب إذا لزم الامر. هذا يتمشى مع الطريقة التي نعمل بها لحماية أنفسنا من تهديد الارهاب الصادر من مناطق أخرى من العالم مثل شبه الجزيرة العربية."

وقالت بريطانيا سابقا أن نحو 120 جنديا بريطانيا سيساعدون في تدريب الضباط الافغان في أكاديمية عسكرية تقام على غرار أكاديمية ساندهيرست البريطانية المرموقة.

ولم تحدد بريطانيا بعد خططا لعدد الجنود الذين ستقوم بسحبهم في 2013 و2014 . ولدى بريطانيا حاليا ثاني أكبر قوة اجنبية تقاتل طالبان في افغانستان بعد الولايات المتحدة.

ومن المتوقع أن يطرح مخططون عسكريون بريطانيون مقترحات على الوزراء بشأن توقيت عمليات الانسحاب مستقبلا خلال الأشهر القليلة المقبلة.