لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 16 May 2012 11:43 AM

حجم الخط

- Aa +

صندوق النقد يصف اقتصاد المغرب بأنه “أعلى الاقتصاديات أداء” في المنطقة

قالت المديرة العامة المساعدة لصندوق النقد الدولي نعمت شفيق, التي تقوم بزيارة عمل للمغرب, إن الاقتصاد المغربي من “أعلى الاقتصاديات أداء” في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. 

صندوق النقد يصف اقتصاد المغرب بأنه “أعلى الاقتصاديات أداء” في المنطقة

توقعت المسؤولة في الصندوق أن تشهد سنة 2012 انتعاشا خصوصا في الانتاج الزراعي والصناعة التحويلية والسياحة. وقالت نعمت شفيق إن الاستهلاك الداخلي سيظل “المحرك الأساس” للنمو في المغرب.

من جهة أخرى، افاد تقرير للبنك الدولي في الرباط ان نحو 30% من الشبان في المغرب الذين تراوح اعمارهم بين 15 و 29 عاما عاطلون عن العمل. واجرى البنك الدولي هذه الدراسة في المغرب عام 2011 وشملت عينة من 2833 شابا. ويبلغ عدد سكان المغرب اكثر من 32 مليون نسمة بينهم 11 مليونا تتراوح اعمارهم بين 15 و 35 عاما.

وقالت غلوريا لا كافا المتخصصة بالشؤون الاجتماعية لدى البنك الدولي ومديرة الفريق الذي اعد هذه الدراسة ان لدى الشبان في المغرب الكثير من الافكار وهم حريصون على المساهمة في تنمية المجتمع. واعتبرت ان البرامج الحالية لمكافحة بطالة الشبان تشوبها الثغرات, مع العلم بان غالبية هذه البرامج تشمل خريجي التعليم العالي. واضافت انه يجب ان يكون الشبان جزءا من الحل كمشاركين فاعلين في وضع البرامج التي يفترض ان تلبي حاجاتهم.

ويتوقع صندوق النقد حدوث انتعاش في الإنتاج الزراعي سنة 2013, بعد سنة 2012 التي كانت سيئة, مع تنفيذ مشاريع استثمارية كبيرة في مجال الصناعة التحويلية, بما في ذلك قطاع السيارات, وقطاع البناء إضافة إلى عدة مشاريع سياحية.

وسيستفيد المغرب, كما أضافت المسؤولة في صندوق النقد الدولي, من الانتعاش الاقتصادي المتوقع في منطقة اليورو سنة 2013, على غرار باقي دول المنطقة.

ويتوقع صندوق النقد الدولي أن يحقق المغرب خلال سنة 2013 نموا يصل إلى 4,3%, وهو ما سيعتبر من أعلى المعدلات في المنطقة. وحسب آخر تقديرات بنك المغرب, فإن معدل النمو المتوقع خلال هذا العام تراجع إلى 3% مقابل 4,8% السنة الماضية, بعد أن كانت التوقعات التي تم الإعلان عنها بداية السنة قد حددت نسبة هذا النمو ب 5% ثم انخفضت النسبة لتصل إلى 4,2% ثم 3%.

وقالت المسؤولة في صندوق النقد الدولي, أن دولا مثل المغرب وتونس تعتمد إلى حد كبير على أوروبا التي تستقبل 60% من صادرات دول المغرب العربي, وتساهم بـ 80إلى 90% من مداخيلها السياحية, و80% من استثماراتها المباشرة.