لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 16 May 2012 03:19 AM

حجم الخط

- Aa +

العمالة الوافدة في السعودية تتحول إلى الاستثمار وتنافس المواطنين

وصف أعضاء في مجلس الشورى السعودي ‏نظام الاستثمار الأجنبي المعمول به حالياً في المملكة بأنه غطاءٌ يحوّل العمالة الوافدة إلى مستثمرين أجانب في مشاريع صغيرة منافسة للسعوديين.

العمالة الوافدة في السعودية تتحول إلى الاستثمار وتنافس المواطنين
عمال وافدون في السعودية

ذكر تقرير إن أعضاء في مجلس الشورى السعودي وصفوا ‏أمس الثلاثاء نظام الاستثمار الأجنبي المعمول به حالياً في المملكة بأنه غطاءٌ يحوّل العمالة الوافدة إلى مستثمرين أجانب في مشاريع صغيرة منافسة للسعوديين.

 

ويعيش في السعودية ما يزيد عن ثمانية ملايين عامل وافد يعمل أكثر من ستة ملايين منهم في القطاع الخاص، وتفيد معلومات من وزارة العمل السعودية بأن الزيادة في الطلب على العمالة خاصة الوافدة في السعودية تقدر بحوالي 5 بالمئة سنوياً.

 

ووفقاً لصحيفة "الاقتصادية" السعودية اليوم الأربعاء، طالب أعضاء في مجلس الشورى الهيئة العامة للاستثمار بسرعة التحرُّك لحل إشكالية تحول العمالة الوافدة إلى مستثمرين التي لا تحقق الأهداف المرجوة من نظام الاستثمار الأجنبي، ولا تستطيع تلبية حاجات الاقتصاد السعودي والاستفادة من رأس المال الأجنبي.

 

وانتقد الأعضاء أداء الهيئة في إطار تحسين البيئة الاستثمارية في البلاد، مشددين على إعادة النظر في نظام الاستثمار الأجنبي لعدم قدرته على توظيف الكوادر السعودية، ونقل التقنية الحديثة للمملكة.

 

وسأل أحد الأعضاء عن الهدف الرئيس للهيئة، قائلاً "هل هدفها جذب رأس المال الأجنبي أم نقل التقنية أم توظيف عمالة سعودية"؟ مشيراً إلى أن تحديد الاحتياجات الرئيسة سيسهم في تطور أداء الهيئة وأعمالها، ومطالباً بإعادة النظر في استراتيجية الاستثمار الأجنبي في المملكة.