لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 14 May 2012 06:19 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية: إقفال طريقي الملك فهد وخريص اليوم في الرياض

دعت إدارة مرور الرياض سائقي السيارات إلى عدم استخدام طريق الملك فهد بالاتجاهين شمالاً وجنوباً وطريق (خريص) مكة شرقا وغرباً.  

السعودية: إقفال طريقي الملك فهد وخريص اليوم في الرياض
دعت إدارة مرور الرياض إلى إقفال طريقي الملك فهد وخريص بمناسبة القمة التشاورية الخليجية.

دعت إدارة مرور منطقة العاصمة السعودية الرياض سائقي السيارات إلى عدم استخدام طريق الملك فهد بالاتجاهين شمالاً وجنوباً وطريق (خريص) مكة شرقا وغرباً، وذلك من الساعة 12 ظهراً وحتى الساعة 11 مساءً بتوقيت السعودية.

 

ووفقاً لصحيفة "الرياض" السعودية، دعا المقدم حسن الحسن رئيس مركز القيادة والتحكم المروري بمنطقة الرياض قائدي السيارات إلى استخدام طريق العليا العام وطريق التخصصي وطريق الملك عبدالله وطريق العروبة وطريق الإمام سعود وطريق الملك عبدالعزيز والطرق الدائرية مؤكداً على أهمية التواصل مع مركز القيادة والتحكم بمرور الرياض على الرقم 993 للاستفسار عن أي أمور أو ملاحظات على حركة السير خلال تلك الفترة.

 

ويأتي ذلك بمناسبة استضافة المملكة العربية السعودية للقمة التشاورية الخليجية اليوم الاثنين.

 

وقالت وكالة رويترز للأنباء "تبحث السعودية والبحرين تعزيز الاتحاد السياسي خلال اجتماع قمة لزعماء دول مجلس التعاون الخليجي اليوم الإثنين".

 

وقال الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير خارجية البحرين بعد محادثات تحضيرية في الرياض يوم أمس الأحد إن اجتماع القمة سيبحث كل النقاط بما في ذلك نقاط الاتحاد.

 

ويضم مجلس التعاون الخليجي السعودية والبحرين والكويت وقطر ودولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان.

 

وعندما التقى زعماء دول مجلس التعاون الخليجي في ديسمبر/كانون الأول دعا العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز الدول الست إلى التحرك إلى مرحلة الوحدة في كيان واحد.

 

وعلى الرغم من أن محللين خليجيين يرون أن الدول الأصغر الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي غير مرحبة بمزيد من التكامل خشية فقد سيادتها وتأثيرها في منطقة عداءات تقليدية فقد تكهن ساسة من البحرين بقيام اتحاد مع السعودية.

 

وعززت السعودية الاقتصاد البحريني بالفعل بهدية من النفط لتزويد مصفاة مهمة كما أنها تربطها علاقات شخصية وثيقة بعائلة آل خليفة الحاكمة.