لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 14 May 2012 12:29 AM

حجم الخط

- Aa +

تظاهرة للأمن التونسي للمطالبة بحماية قانونية لهم

تظاهر مئات من رجال الشرطة التونسيين الأحد في العاصمة التونسية بدعوة من النقابة الوطنية للشرطة للمطالبة بحماية قانونية لكل أجهزة الأمن بعد اغتيال أحدهم في منطقة القيروان (وسط).

تظاهرة للأمن التونسي للمطالبة بحماية قانونية لهم
يسعى الجهاز الامني الذي اعتبر أداة القمع الرئيسية لنظام بن علي الى تحسين صورته.

 تظاهر مئات من رجال الشرطة التونسيين الاحد في العاصمة التونسية للمطالبة بحماية قانونية لكل أجهزة الأمن بعد اغتيال أحدهم في منطقة القيروان للفت انتباه الحكومة  إلى المخاطر التي تهددهم، ومطالبين بتوفير غطاء قانوني أثناء تأديتهم لعملهم وفقا لفرانس 24.

وقال ناصف نسيب الامين العام لنقابة الحرس الوطني (الدرك) "ليس من المعقول مطالبة أعوان الأمن بالسهر على الأمن في ظل عدم وجود أي قانون يحميهم في أداء عملهم".

وحمل المتظاهرون صور ل"شهداء" الشرطة الذين سقطوا خلال الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي في كانون الثاني/يناير 2011 و صورا لمراكز شرطة محترقة.

ورفع في مكان التجمع علم تونسي ضخم كتب عليه "الشرطة والشعب يد واحدة".

واتهمت النقابة في بيان وزارة الداخلية ب"التقاعس" عن مسؤولياتها في الوقت الذي يتعرض فيها عناصرها "لتصفية جسدية" في إشارة الى الشرطي جلول عيساوي الذي دهسه الاربعاء معتقل سابق بالقرب من القيروان.

واستنادا الى وسائل الاعلام فان السجين السابق توعد بقتل الشرطي الذي اعتقله.

وأعلنت النقابة الحداد لثلاثة ايام ، في حين يسعى الجهاز الامني الذي اعتبر أداة القمع الرئيسية لنظام بن علي الى تحسين صورته.

وسقط 338 قتيلا و2174 جريحا خلال الانتفاضة واعتبرت قوات الأمن مسؤولة عن مقتل 79% من هؤلاء.