لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 13 May 2012 12:53 AM

حجم الخط

- Aa +

وزير فلسطيني: حل يتبلور خلال الساعات القادمة لإضراب الأسرى

قال وزير في الحكومة الفلسطينية اليوم السبت إن الساعات القادمة ستشهد التوصل إلى حل لإضراب الأسرى في سجون الكيان الإسرائيلي.

وزير فلسطيني: حل يتبلور خلال الساعات القادمة لإضراب الأسرى

قال وزير في الحكومة الفلسطينية اليوم السبت إن الساعات القادمة ستشهد التوصل إلى حل لإضراب الأسرى في سجون الكيان الإسرائيلي.

 

وقال عيسى قراقع وزير شؤون الأسرى والمحررين "هناك حراك قوي جداً ستتبلور نتائجه خلال الساعات القادمة عن شيء إيجابي بناءً على تدخل عربي ومصري بالتحديد وتدخل دولي".

 

وأضاف "حصل ضغط هائل في الأيام الأخيرة على الجانب الإسرائيلي إن شاء الله ستتبلور الأمور عن شيء إيجابي وعن حل شامل ورزمة شاملة من الحل وفق مطالب الأسرى".

 

وقال مئات الفلسطينيين المضربين عن الطعام في سجون الكيان الإسرائيلي يوم الجمعة إنهم سيتجنبون المكملات الغذائية التي تحتوي على البروتينات وعيادات السجون في تصعيد لاحتجاجهم الجماعي ضد ظروف اعتقالهم.

 

وبدأ ما يقدر بنحو 1600 من أصل 4800 سجين إضراباً عن الطعام في 17 إبريل/نيسان للمطالبة بتحسين ظروف احتجازهم في سجون الكيان الإسرائيلي مثل وضع حد للحبس الانفرادي وزيادة الزيارات الأسرية. ويتحدّون أيضاً سياسة الاحتجاز لأجل غير مسمى دون توجيه اتهام.

 

ويلمس مصير المضربين عن الطعام وتراً حساساً لدى الفلسطينيين إذ تخرج مسيرات تأييد يومياً في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة ويحذر القادة السياسيون إسرائيل من أنها قد تواجه أعمال عنف جديدة في حالة وفاة أي سجين.

 

ودخل اثنان من السجناء وهما بلال دياب وثائر هلاهلة من حركة الجهاد الإسلامي اليوم الـ 45 من الإضراب عن الطعام اليوم السبت.

 

ودعا رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض المجتمع الدولي إلى سرعة التدخل لإنقاذ حياة الأسرى المضربين عن الطعام.

 

وقال خلال زيارته لخيمة اعتصام أهالي الأسرى والمتضامنين معهم في مدينة بيت لحم "الوقت آخذ بالنفاد والعديد من أسرانا دخلوا مرحلة الخطر على حياتهم ولا بد من تدخل دولي فاعل وفوري لإنقاذ حياتهم".

 

ويعتصم العديد من أهالي الأسرى والمتضامنين معهم في خيام بمدن الضفة وفي غزة للتضامن مع الأسرى في سجون الكيان الإسرائيلي.

 

وأضاف فياض "هذه المسألة وصلت إلى مرحلة متقدمة الأمر الذي يستدعي وعي المجتمع الدولي إلى مدى خطورتها على حياة العديد من الأسرى وبالتالي توسيع الإجماع الدولي المساند لقضية الأسرى الفلسطينيين".

 

وأوضح فياض في كلمة له في خيمة الاعتصام وزعها مكتبه على وسائل الإعلام "إن مطالب الأسرى التي أعلنت مع الإضراب المفتوح عن الطعام هي مطالب إنسانية بسيطة وعادلة ومشروعة حيث أنها تتلخص بشكل أساسي بإنهاء العزل الانفرادي والتفتيش العاري المذل والحرمان من الزيارة".

 

وطالب فياض بضرورة "إعمال القانون الدولي بكافة مكوناته وإلزام إسرائيل بالتوقف عن ممارساتها الفاضحة لهذه المواثيق والأعراف".

 

كما طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس الإدارة الأمريكية بالتدخل لتحقيق مطالب الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الكيان الإسرائيلي.

 

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية أنه جرى بحث أوضاع المعتقلين في سجون الكيان الإسرائيلي خلال مكالمة هاتفيه بين عباس ووزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون.

 

وقالت الوكالة إن عباس "طلب من الإدارة الأمريكية التدخل للتخفيف من معاناتهم (الأسرى) وتحقيق مطالبهم الإنسانية العادلة.

 

وحذر عباس الأسبوع الماضي في مقابلة مع رويترز من خروج الأمور عن السيطرة في حال وفاة أي أسير فلسطيني مضرب عن الطعام داخل سجون الكيان الإسرائيلي في ظل ورود العديد من التقارير التي تحذر من تدهور الأوضاع الصحية لعدد من المضربين عن الطعام بعضهم دخل شهره الثالث.