لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 7 Jul 2012 01:26 AM

حجم الخط

- Aa +

ليبيا تستعد لأول انتخابات اليوم وسط اضطرابات في شرق البلاد

يتوجه الليبيون السبت إلى صناديق الاقتراع لبدء أول انتخابات ديمقراطية لهم لانتخاب جمعية وطنية مؤقتة، وهي أول انتخابات حرة في ليبيا منذ حوالي نصف قرن بعد الإطاحة بمعمر القذافي.

ليبيا تستعد لأول انتخابات اليوم وسط اضطرابات في شرق البلاد
أول انتخابات ديمقراطية حرة في ليبيا منذ حوالي نصف قرن

يتوجه الليبيون السبت إلى صناديق الاقتراع لبدء أول انتخابات ديمقراطية لهم لانتخاب جمعية وطنية مؤقتة وهي أول انتخابات حرة في ليبيا منذ حوالي نصف قرن وتأتي بعد نحو عام من الاطاحة بمعمر القذافي في الانتفاضة التي دعمها حلف شمال الأطلسي، وسط انقسامات مازالت تعاني منها البلاد بالترافق مع ضعف القبضة الأمنية وفقا لرويترز.

وقال مسؤولون محليون إن طائرة هليكوبتر تحمل لوازم خاصة بالانتخابات المقررة في ليبيا يوم السبت هبطت اضطراريا قرب مدينة بنغازي يوم الجمعة بعد إصابتها بنيران مضادة للطائرات في هجوم أسفر عن مقتل أحد ركابها.

بينما عطلت جماعات مسلحة في شرق ليبيا نصف صادرات البلاد من النفط للضغط من أجل الحصول على قدر أكبر من الحكم الذاتي عشية أول انتخابات حرة تجرى في البلاد.

ولكن سلسلة من الهجمات على منشآت انتخابية في شرق البلاد ودعوات لمقاطعة الانتخابات هناك تظهر كيف أن الولاءات الإقليمية والقبلية التي تعرضت للقمع خلال حكم القذافي عادت للظهور في بلد تهيمن فيه الميليشيات المسلحة على قوات الأمن.

وقال عماد السايح نائب رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات لرويترز إنه لا يوجد أمن في البلاد وأن وزارتي الداخلية والدفاع عاجزتان عن حماية الانتخابات وإن المفوضية تعاني حالة من الاحباط.

وقالت شركات شحن بحري إن أكثر من نصف طاقة تصدير النفط الليبية معطلة وانخفض الانتاج بحوالي 300 ألف برميل يوميا بسبب الاحتجاجات التي تنظمها جماعات تطالب بقدر أكبر من الحكم الذاتي في شرق ليبيا حيث يوجد الجزء الأكبر من احتياطياتها النفطية.

وكانت هناك ثلاثة منافذ رئيسية على الأقل لتصدير النفط مغلقة الليلة الماضية وأبلغ تجار نفط كانوا ينتظرون تحميل شحناتهم عن أول تأخير لشحنات النفط يوم الجمعة.

وتلقت شركات للنفط تأمل زيادة شحنات الخام من الموانئ المتضررة جراء الإغلاق إشعارا من وكلاء يحذرون السفن من أنها لن تستطيع الرسو أو التحميل مادام الإضراب عن العمل مستمرا.

وستختار الجمعية الوطنية المكونة من 200 عضو رئيس الوزراء والحكومة وستكلف بالإعداد لانتخابات برلمانية العام القادم في ظل دستور جديد.

وكان من المقرر أن تختار الجمعية الوطنية اللجنة التي ستكتب مشروع الدستور ولكن في تنازل لسكان شرق ليبيا أعلنت الحكومة المؤقتة فجأة يوم الخميس إنه سيتم اختيار اللجنة عبر انتخابات مباشرة.

ويشعر أبناء شرق ليبيا بالغضب لتخصيص 60 مقعدا فقط من أصل 200 مقعد للجمعية الوطنية لمنطقتهم التي كانت واحدة من ثلاثة أقاليم كبرى في ليبيا مقابل تخصيص 102 مقعد للغرب المحيط بالعاصمة طرابلس وهي صيغة تقول الحكومة المؤقتة إنها تستند إلى وزنها بين سكان البلاد المقدر عددهم بحوالي ستة ملايين نسمة.

وحذر حامد الحاسي رئيس المجلس العسكري لإقليم برقة من أن حربا أهلية قد تنشب بين شرق وغرب البلاد لعدم تساوي مقاعد المنطقتين في الجمعية الوطنية.

ويقود الحاسي مجموعة من المتمردين السابقين مكلفة بتأمين شرق البلاد لكنها اختلفت مع الحكومة بسبب النزاع على التمثيل. وأضاف أن البلاد ستصاب بحالة من الشلل لأن لا أحد في الحكومة يستمع لمطالبهم.

والهجوم الذي وقع يوم الجمعة هو الهجوم الثالث الذي يقع خلال أسبوع على منشآت انتخابية في شرق البلاد.

ولحقت اضرار جسيمة يوم الخميس بمركز التخزين الرئيسي لمواد الانتخابات في بلدة اجدابيا في شرق البلاد فيما يشتبه في أنه حريق متعمد