لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 4 Jul 2012 11:46 AM

حجم الخط

- Aa +

سوري يطعن آخر مؤيد للحكومة في الحمرا في بيروت

مقتل سوري ذبحاً إثر خلاف وقع في منطقة الحمرا بجانب قهوة يونس بين أربعة أشخاص، ثلاثة منهم لا تتجاوز أعمارهم العشرين سنة. ومصادر تشير إلى أن الخلاف السياسي وراء الحادث وأن الضحية مؤيد للنظام في سوريا والقاتل معارض.

سوري يطعن آخر مؤيد للحكومة في الحمرا في بيروت
المصدر- موقع تلفزيون الجديد

اشار موقع تلفزيون الجديد إلى مقتل سوري ذبحاً إثر خلاف وقع في منطقة الحمرا بجانب قهوة يونس بين أربعة أشخاص، ثلاثة منهم لا تتجاوز أعمارهم العشرين سنة.

فبعد منتصف الليل، وفيما كان الأشخاص المذكورون يتجمعون بالقرب من المفرق الملاصق لقهوة يونس، أقدم شاب من ضمن المجموعة، وهو ضخم الجثة بحوزته عصا طويلة، على ضرب شخص آخر.

 

 

وعلى الإثر، قام الأخير بطعن الشخص الذي تهجم عليه بالسكين، فأرداه قتيلاً، فيما لم يسجل أي تدخل للشخصين الآخرين الموجودين ضمن المجموعة. إذن هو إشكال بين مقتول تهجم بالبداية على قاتله، واضعاً حد لحياته. لكن رويترز أشارت إلى أن الخلاف نشب بين سوريين الأول مؤيد والثاني معارض للنظام في سوريا. وبحسب ذات المصدر فإن مصادر أمنية لبنانية قالتإن معارضا سوريا قتل مواليا للرئيس بشار الأسد طعنا في بيروت اليوم الأربعاء.

وقال الامن اللبناني ان الرجل الموالي للاسد كان يغادر عمله في شارع الحمرا في الساعات الاولى من صباح اليوم حين اقترب منه المعارض وطعنه.

وقال مصدر امني "يبدو أنهما يعرفان احدهما الاخر وان المعارض كان يراقبه. وصل على دراجة نارية ثم طعنه حين رآه."

ولجأ آلاف السوريين الذين فروا من اعمال العنف ببلادهم الى لبنان.

 

ونأت الحكومة اللبنانية بنفسها عن الصراع خشية أن يمتد اليها حيث يوجد حلفاء وخصوم اقوياء لسوريا.

 

وشهدت مدينة طرابلس بالشمال قتالا عنيفا بين الفصائل اللبنانية التي تنحاز لطرفي الصراع السوري.