لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 30 Jul 2012 11:28 AM

حجم الخط

- Aa +

"الهجرة العراقية": منح ومساعدات عاجلة للعراقيين العائدين من سورية

 أعلنت وزارة الهجرة العراقية أن 12 ألف عراقي عادوا من سوريا، نتيجة تأزم الأوضاع هناك، وأنها ستقدم لهم مساعدات عاجلة، وستعيدهم إلى وظائفهم التي كانوا فيها قبل لجوئهم إلى سوريا قبل سنوات.

"الهجرة العراقية": منح ومساعدات عاجلة للعراقيين العائدين من سورية
تسهيلات ومساعدات عاجلة للعراقيين العائدين لبلدهم من سورية

 أعلنت وزارة الهجرة العراقية أن 12 ألف عراقي عادوا من سوريا، نتيجة تأزم الأوضاع هناك، وأنها ستقدم لهم مساعدات عاجلة، وستعيدهم إلى وظائفهم التي كانوا فيها قبل لجوئهم إلى سوريا قبل سنوات.

أعلن وزير الهجرة والمهجرين العراقي ديندار نجمان دوسكي، اليوم الاثنين، عن عودة 12 ألف عراقي من سوريا، فيما أكد أنه سيتم إعطاء الأسبقية للذين عادوا بعد 20 يونيو/الماضي من حيث صرف منحة لهم بقيمة أربعة ملايين دينار.

ووفقا للمركز الألماني للإعلام، قال دوسكي، في بيان صحفي، إنه "أمر بتسليم المنحة في مراكز العودة وبشكل مباشر للعراقيين العائدين من سوريا بعد تأزم الأوضاع هناك"، لافتاً أيضاً إلى أنه "وجه بتزويد العائدين بكتب التأييد للوزارات وتسهيل عودة الطلبة للمدارس والكليات والجامعات وتسهيل عودة الموظفين الذين تركوا وظائفهم واعتبار فترة انقطاعهم إجازة من دون راتب".

وكانت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة قد ذكرت يوم الثلاثاء (24 يوليو) أن أكثر من عشرة آلاف لاجئ عراقي عادوا إلى ديارهم خلال الأسبوع.

وقالت مليسا فليمنغ المتحدثة باسم المفوضية خلال مؤتمر صحفي في جنيف "تتذكرون أني قلت إن ثمة 80 ألف لاجئ عراقي مسجلون داخل سوريا. تشير حساباتنا حالياً إلى أن عشرة آلاف عادوا بالفعل إلى ديارهم منذ يوم الأربعاء الأسبوع الماضي".

وأضافت المفوضية أن "عدداً كبيراً منهم أعربوا عن مخاوفهم المتزايدة على سلامتهم في العراق، لكنهم أوضحوا أن خياراتهم ليست كثيرة بسبب الوضع في سوريا".

وقررت الحكومة العراقية، في 24 من الشهر الجاري بناء مخيمات في منفذي ربيعة والقائم لاستقبال اللاجئين السوريين الذين هربوا من الأحداث التي تشهدها بلادهم، فيما خصصت 50 مليار دينار لإغاثتهم ومساعدة العراقيين العائدين بدورهم من سوريا.

وكانت مديرية الهجرة والمهجرين في محافظة دهوك قد أعلنت، في 21  يوليو الجاري، عن وصول تسعة آلاف لاجئ سوري إلى إقليم كردستان، فيما أكدت استمرار تدفق السوريين بنحو 50 لاجئاً يومياً.

وناشدت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين الدول المجاورة لسوريا إبقاء حدودها مفتوحة للسماح للفارين بالوصول إلى ملاذات آمنة.