لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 27 Jul 2012 10:18 PM

حجم الخط

- Aa +

قلق في باريس بعد اشتداد المعارك في دارفور

أعربت باريس عن قلقها إزاء تدهور الوضع الأمني أخيراً في إقليم دارفور في غرب السودان، 

قلق في باريس بعد اشتداد المعارك في دارفور

أعربت باريس عن قلقها إزاء تدهور الوضع الأمني أخيراً في إقليم دارفور في غرب السودان، وأشارت إلى ضرورة التوصل «بصورة عاجلة إلى اتفاق شامل» بين السودان وجنوب السودان، وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية، برنار فاليرو، إن «فرنسا قلقة إزاء تدهور الوضع الأمني مؤخرا في دارفور، بسبب تكثيف العمليات المسلحة، والهجمات التي تشنها حركات متمردة»، وإن «فرنسا تدين من جهة أخرى عمليات القصف التي طاولت أراضي جنوب السودان، وأوقعت ضحايا مدنيين في نهاية الأسبوع الماضي.

وتذكر الأطراف بواجب احترام وقف إطلاق النار»، وأكد أن بلاده تشدد على التوصل بصورة عاجلة إلى اتفاق شامل بين السودان وجنوب السودان. وذكر فاليرو بأن استحقاق الثاني من أغسطس المقبل الذي حدده الاتحاد الإفريقي ومجلس الأمن للسودانيين، لتسوية خلافاتهما التي تقوض علاقاتهما بعد أكثر من عام على استقلال جنوب السودان يقترب.

وكان جنوب السودان اتهم، السبت الماضي، السودان بقصف أراضيه وجرح مدنيين، وهو ما نفته الخرطوم.

ويشهد إقليم دارفور تصعيد جديدا في أعمال العنف بين القوات الحكومية ومتمردي حركة العدل والمساواة، وتتهم الخرطوم متمردي الحركة بالتحالف مع جنوب السودان الذي يدعم، بحسب السلطات السودانية، حركات تمرد مسلحة في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق السودانيتين، وينفي جنوب السودان الذي أعلن استقلاله في التاسع من يوليو 2011 ذلك.