لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 27 Jul 2012 09:05 AM

حجم الخط

- Aa +

تزايد أعداد الأمريكيين الذين يعتقدون أن أوباما مسلم

كشف استطلاع للرأي نشرت نتائجه الخميس أن عدد الاميركيين الذين يعتقدون أن باراك اوباما مسلم سجل ارتفاعا بالرغم من تأكيد الرئيس الاميركي مرارا لديانته المسيحية.

تزايد أعداد الأمريكيين الذين يعتقدون أن أوباما مسلم
ازدياد الجدل بشأن ديانة أوباما بدأ عام 2008

ازادد عدد الأميركيين الذين يعتقدون أن باراك أوباما مسلم وذلك في استطلاع للرأي نشرت نتائجه الخميس بالرغم من تأكيد الرئيس الأميركي مرارا لديانته المسيحية.

ووفقا لفرانس 24، أعرب 17% من حوالي ثلاثة آلاف ناخب عن اعتقادهم في استطلاع لمعهد بيو في يونيو ويوليو الماضيين، أن اوباما مسلم أي بزيادة خمس نقاط عن 2008.

وفي صفوف الجمهوريين المحافظين، ترتفع النسبة الى 34 بالمئة اي 18 نقطة اضافية عن 2008 عندما بدأ الحديث في هذا الشأن.

وعدد الجمهوريين المحافظين الذين يعتقدون ذلك اليوم تضاعف منذ تشرين الاول/اكتوبر 2008. ويرتفع الرقم أيضا بين الجمهوريين (+14 نقطة) والناخبين المستقلين (+5) ويتراجع نقطة واحدة فقط بين الديموقراطيين الذين يعتقد 8 بالمئة منهم الان ان اوباما مسلم.

وتثير هذه الارقام قلق بعض ممثلي الاميركيين المسلمين.

واعتبر حارس تارين، مدير مكتب واشنطن في مجلس الشؤون الاسلامية العامة أن هذه الارقام تظهر أن ثمة كثيرا من ألاعيب السياسية ومن الاشخاص الذين يسعون الى اللعب على عنصر الخوف في الولايات المتحدة.

وعبر تارين عن أمله ألا ينفي أوباما القول أنه مسلم لأن هذا الأمر يعزز الفكرة القائلة بأن "الإسلام قد يستعمل حجة تضليلية".

وأوضح تارين أن جميع الشبان المسلمين الاميركيين الذين يطمحون الى أن يتم انتخابهم في أحد الايام في بلادهم يقولون أن ذلك يقنعهم بأنهم مهمشون، معربا عن تخوفه من استخدام هذه الاشاعة للانقضاض على المسلمين.

وقد دفعت هوما عبدين مساعدة وزيرة الخارجية الاميركية ثمن هذه الاشاعات. فالمرشحة السابقة للفوز بترشيح الحزب الجمهوري ميشال باكمن اتهمت هذه الاميركية المسلمة بأنها على صلة بالاخوان المسلمين وبأنها تتآمر للتأثير على السياسة الاميركية.

وتولى السناتور الاميركي جون ماكين الدفاع عنها في خطاب القاه في الكونغرس الاسبوع الماضي.

وأظهر الاستطلاع أن 60 بالمئة من الاشخاص الذين سئلوا آراءهم ردوا بأن المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية ميت رومني هو من المورمون في حين اعتبر 49 بالمئة ان باراك اوباما مسيحي (كانوا 55 بالمئة في 2008 ولكن فقط 38 بالمئة في 2010).