لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 27 Jul 2012 12:59 AM

حجم الخط

- Aa +

مواجهات عنيفة بين الجيش السوداني ومقاتلي العدل والمساواة

 اندلعت معارك جديدة في منطقة دارفور غرب السودان الذي يشهد موجة جديدة من أعمال العنف منذ أيام، كما ذكرت الحكومة والقوات المتمردة،

مواجهات عنيفة بين الجيش السوداني ومقاتلي العدل والمساواة

 اندلعت معارك جديدة في منطقة دارفور غرب السودان الذي يشهد موجة جديدة من أعمال العنف منذ أيام، كما ذكرت الحكومة والقوات المتمردة، وقال حاكم شمال دارفور، عثمان كبر، إنّ القوات الحكومية ومتمردي حركة العدالة والمساواة يخوضون معارك في اثنتين من قرى منطقة الطويشة، في أعقاب هجوم شنته حركة العدالة والمساواة.

وقال الناطق باسم حركة العدالة والمساواة، جبريل آدم بلال، لوكالة «فرانس برس»، إنّ المتمردين سيطروا على الطويشة القريبة من ولاية جنوب كردفان الحدودية، واسروا وقتلوا عدداً غير محدد من الجنود النظاميين، وأصيب ثلاثة من المتمردين.

وأعلن الناطق باسم الجيش السوداني، العقيد الصوارمي خالد سعد، أمس، أنّ الجيش السوداني يطارد قوات متمردي حركة العدل والمساواة في إقليم دارفور، وأضاف «بعد أن دحرناهم من منطقة التبون اتجه بعضهم جنوباً وفر آخرون شمالاً، نحن نطاردهم وحدث قتال بيننا وبينهم في منطقة فتاحه».

وكان المركز السوداني للخدمات الصحافية القريب من جهاز الأمن السوداني نقل عن والي ولاية شمال دارفور، عثمان يوسف كبر، قوله إنّ القتال مازال جارياً في قريتين في منطقة فتاحه القريبة من الحدود الشرقية لدارفور بين ولايتي شمال وشرق دارفور، وإنّ المتمردين اعتدوا على الأهالي، ونهبوا الوقود والغذاء.

وقال الناطق باسم المتمردين، جبريل آدم بلال، إن «قواتنا سيطرت بالكامل على منطقة فتاحه، ولدينا أسرى من القوات الحكومية، وقتلنا عدداً منهم، سيطرنا على معسكر للجيش السوداني، واستولينا على 17 عربة لاندكوزر وشاحنتين».