لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 25 Jul 2012 11:15 AM

حجم الخط

- Aa +

اقرار بفشل الخطة الامنية في العراق

أقرت وزارة الداخلية العراقية بعقم الخطط الأمنية التي تنتهجها، مشيرة الى أن تكثيف الهجمات المسلحة في أزمنة وأمكنة محددة يستدعي وقفة من صانعي الاستراتيجية الأمنية لتغيير الخطط، 

اقرار بفشل الخطة الامنية في العراق

أقرت وزارة الداخلية العراقية بعقم الخطط الأمنية التي تنتهجها، مشيرة الى أن تكثيف الهجمات المسلحة في أزمنة وأمكنة محددة يستدعي وقفة من صانعي الاستراتيجية الأمنية لتغيير الخطط، ومؤكدة أن الشكوى من ضعف الجانب الاستخباري وانتظار تحسن هذه الجهود لا يجديان نفعا، في وقت تم تشديد الأمن في بغداد بعد يوم دام راح ضحيته 113 شخصا.

وقالت الوزارة، في بيان صحافي أمس إن «التحذيرات المستمرة دون إجراءات وقائية، والخطط الأمنية لا تفيد بشيء، والخلايا النائمة هي الأدوات التي يدخرها تنظيم القاعدة لديمومة نشاطه واستمرار وجوده على أرض بلاد الرافدين».

وأكدت الوزارة أن «الاستراتيجية الأمنية المطلوبة تحتاج الى مراجعة هذه الحقائق، وتدوين إجراءات أمنية ميدانية في كل حي وشارع، لأن التحدي الأمني سيظل هو الأولوية القصوى للدولة، ما دام الإرهاب قادرا على الفتك بالمواطنين وإيقاع العشرات منهم في كل حملة جنون إرهابي تستغل المناسبات الدينية».

في هذه الأثناء، اتخذت الاجهزة الأمنية العراقية أمس إجراءات مشددة في بغداد بعد يوم دام راح ضحيته 113 شخصا عقب تفجيرات استهدفت 22 مدينة في أنحاء البلاد.

وقال شهود عيان إن أعدادا إضافية من الشرطة والجيش انتشرت في احياء مختلفة من العاصمة ، فيما تم فتح نقاط تفتيش جديدة اقيمت على طرقات رئيسية فيها.