لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 24 Jul 2012 10:31 AM

حجم الخط

- Aa +

أزمة الديون تهدد ألمانيا بفقدان تصنيفها الممتاز

لم تعد وكالة موديز للتصنيف الائتماني تستبعد أن تسحب من ألمانيا، القوة الاقتصادية الأولى في أوروبا، تصنيفها الأعلى ايه ايه ايه الذي يعكس متانتها المالية، بسبب "الغموض المتزايد" الذي يحيط بإمكانية الخروج من أزمة الديون في منطقة اليورو

أزمة الديون تهدد ألمانيا بفقدان تصنيفها الممتاز

لم تعد وكالة موديز للتصنيف الائتماني تستبعد أن تسحب من ألمانيا، القوة الاقتصادية الأولى في أوروبا، تصنيفها الأعلى ايه ايه ايه الذي يعكس متانتها المالية، بسبب "الغموض المتزايد" الذي يحيط بإمكانية الخروج من أزمة الديون في منطقة اليورو، وفقاً لصحيفة "الرؤية الاقتصادية".


 

وأعلنت موديز في بيان الاثنين أنها تخفض من "مستقرة" إلى "سلبية" توقعاتها لدين المانيا وكذلك هولندا ولوكسمبورغ، الدولتين الاخريين في منطقة اليورو اللتين تحظيان أيضاً بأعلى تصنيف، وهو الذي يسمح بالاقتراض بنسب فوائد متدنية في الأسواق المالية.

 

كما افادت موديز في بيانها أنها ستعيد النظر "في نهاية الفصل الثالث" في تصنيف ايه ايه ايه الذي تمنحه لفرنسا والنمسا، بعدما وضعت البلدين المنتميين الى منطقة اليورو ضمن توقعات سلبية في فبراير.

 

وردت وزارة المالية الألمانية على الفور في بيان أكدت فيه أن برلين ستبقى "مركز استقرار" في منطقة اليورو، وتابع البيان أن "ألمانيا ستبذل كل ما في وسعها مع شركائها للتغلب بأسرع ما يمكن على أزمة الدين الأوروبي".

 

وتبرر الوكالة قرارها ب"تزايد احتمال خروج اليونان من اليورو" وما سيترتب عن ذلك من "عواقب" بالنسبة الى دول تعاني اوضاعا مالية متردية مثل اسبانيا وايطاليا وانما كذلك بالنسبة الى منطقة اليورو بمجملها.