لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 21 Jul 2012 03:53 AM

حجم الخط

- Aa +

كيان إسرائيل يهدد بالتدخل في سوريا بزعم منع نقل اسلحة متطورة إلى حزب الله

تهديد وزير دفاع الكيان الإسرائيلي ايهود باراك أمس الجمعة بأن كيان إسرائيل يستعد لتدخل عسكري محتمل في سوريا إذا سلمت الحكومة السورية صواريخ او اسلحة كيماوية لحزب الله اللبناني.

 كيان إسرائيل يهدد بالتدخل في سوريا بزعم منع نقل اسلحة متطورة إلى حزب الله
نائب الرئيس السوري فاروق الشرع خلال تشييع شهداء الجيش العربي السوري- إ ف ب

 نقلت رويترز تقريرا عن تهديد وزير دفاع الكيان الإسرائيلي ايهود باراك أمس الجمعة بأن كيان إسرائيل يستعد لتدخل عسكري محتمل في سوريا إذا سلمت الحكومة السورية صواريخ او اسلحة كيماوية لحزب الله اللبناني.

 

وقال باراك في مقابلة مع القناة العاشرة بالتلفزيون الاسرائيلي "أمرت الجيش بزيادة استعدادات المخابرات وإعداد ما هو ضروري حتى نكون (إذا دعت الضرورة) قادرين على دراسة تنفيذ عملية." واضاف "نتابع ... احتمال نقل أنظمة ذخيرة متطورة لاسيما الصواريخ المضادة للطائرات أو الصواريخ أرض-أرض الكبيرة لكن من المحتمل أيضا أن يجري نقل (أسلحة) كيماية من سوريا إلى لبنان." وقال باراك "في اللحظة التي يبدأ فيها (الرئيس السوري بشار الأسد) في السقوط سنجري مراقبة مخابراتية وسنتواصل مع الوكالات الأخرى."

 

واتهمت اسرائيل حزب الله وايران بتنفيذ تفجير انتحاري في بلغاريا يوم الاربعاء ادى الى قتل خمسة سائحين اسرائيليين في مطار بورجاس .ونفت ايران اي دور لها في الهجوم. وقام باراك امس بجولة في مرتفعات الجولان السورية التي احتلتها اسرائيل في حرب عام 1967 والتي يمكنها من خلالها مراقبة التحركات داخل أراضي عدوها الشمالية. واغتيل في تفجير أربعة من كبار المسؤولين السوريين من بينهم وزير الدفاع السوري ونائبه ووزير الداخلية ومسؤول أمني كبير، في حادثة زعمت عدة جهات مسؤوليتها عنها مثل "لواء الإسلام" و ما يسمى"الجيش الحر" فيما أشارت صحف لبنانية إلى تورط أجهزة استخبارات غربية والموساد في العملية. وتقول صحيفة الأخبار اللبنانية في ذلك "(تشير التحقيقات) إلى أن الجهة المسؤولة عن عملية التفجير لا تمت بصلة للقوى المسلحة المعروفة في المعارضة السورية، ولا تلك التي تبنّت العملية. بل إن المعطيات تشير إلى تورط جهات استخبارية غربية وإسرائيلية في التجنيد والتحضير والتنفيذ"