لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 20 Jul 2012 11:03 AM

حجم الخط

- Aa +

الإمام الذي عذبه عمر سليمان يرفض إقامة جنازة عسكرية له

الإمام الذي عذبه عمر سليمان يرفض إقامة جنازة عسكرية له: عذب الآلاف في سجونه

الإمام الذي عذبه عمر سليمان يرفض إقامة جنازة عسكرية له
لقطة من المشهد التاريخي لعمر سليمان وهو يعلن تنحي حسني مبارك عن حكم مصر.

كتب وائل ثابت في صحيفة البديل المصرية عن تصريح أبو عمر المصرى -الذي تعرض للخطف من قبل أجهزة المخابرات الأمريكية والإيطالية والمصرية في مدينة ميلانو في مارس من عام 2003 -, ان عمر سليمان لا يستحق جنازة عسكرية لما سببه من ألام للآلاف من المصريين الذين تم تعذيبهم في سجون المخابرات المصرية.    

 

وأشار إلى ان نائب المخلوع رحل من الدنيا دون محاسبة، ولكن التاريخ سوف يحاسبه بعيدا عن عذاب الأخرة.    

 

وقال أبو عمر المصري في تصريحات خاصة لـ"البديل": " التاريخ سوف يذكر الدماء التي أراقها في تعذيب الفلسطينيين والعديد من المصريين" , مضيفا:"لا يستحق جنازة عسكرية وكان ينبغي ان يحاسب في حياته وإن أفلت في الدنيا لن يفلت في الأخرة ".    

 

وأكد أبو عمر انه تقدم ببلاغ  للقضاء العسكري منذ عام ونصف ضد سليمان وضد جهاز المخابرات المصرية يتهمهم فيه بتعذيبه علي مدار 7 أشهر بعد خطفه من مدينة ميلانو عام 2003 بناء علي اتفاقيات مع جهاز المخابرات الأمريكية علي، أساس تلقي مسجونين وتعذيبهم في السجون المصرية لإجبارهم علي الاعتراف فيما سمي " بالسجون الطائرة "، مشيرا الى أن المخابرات نفت معرفتها بي، رغم أن هناك 25 شخص أخرون من جنسيات مختلفة تم خطفهم من دول مختلفة وكانوا ضمن المعتقلين .    

 

 

واكد أبو عمر المصري أنه يملك الأدلة علي أنه اعتقل في سجون المخابرات المصرية بإشراف رئيسها السابق عمر سليمان، وانه قام بتأليف كتاب يضم كل الدلائل علي انه كان محتجزا في سجون تابعة للمخابرات بعد خطفه من ايطاليا .