لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 18 Jul 2012 03:50 PM

حجم الخط

- Aa +

عفو ملكي عن سجناء مصريين خلال رمضان

قال السفير أحمد قطان سفير السعودية بالقاهرة ومندوبها الدائم بالجامعة العربية إنه تم التطرق خلال زيارة الرئيس محمد مرسى للمملكة إلى ملف المحتجزين والمساجين الموجودين فى السعودية، مشيرا إلى أن ملف المساجين لم يكن فى أى يوم من الأيام موضع خلاف لأنه صدر ضدهم أحكام قضائية وهم عددهم لا يتجاوز 900 سجين وهذا الرقم ضئيل جدا بالنسبة لعدد المصريين الموجودين بالسعودية

عفو ملكي عن سجناء مصريين خلال رمضان
1

قال السفير أحمد قطان سفير السعودية بالقاهرة ومندوبها الدائم بالجامعة العربية إنه تم التطرق خلال زيارة الرئيس محمد مرسى للمملكة إلى ملف المحتجزين والمساجين الموجودين فى السعودية، مشيرا إلى أن ملف المساجين لم يكن فى أى يوم من الأيام موضع خلاف لأنه صدر ضدهم أحكام قضائية وهم عددهم لا يتجاوز 900 سجين وهذا الرقم ضئيل جدا بالنسبة لعدد المصريين الموجودين بالسعودية بحسب صحيفة الدستور الأصلي المصرية.    

 

 

وأشار قطان - خلال مؤتمر صحفي عقده الأربعاء بمقر السفارة السعودية بالقاهرة -إلى أن ولى العهد السعودى الأمير سلمان بن عبدالعزيز أكد خلال مباحثاته مع الرئيس مرسى أن خادم الحرمين الشريفين سينظر فى العفو عن بعض المساجين الذين صدرت بحقهم أحكام قضائية، وهذا أمر معتاد على الملك عبدالله بإصداره قرارات بالعفو عن عدد من المساجين من مختلف الجنسيات.   

 

  وقال إن الملف الآخر الخاص بالمحتجزين المصريين فى المملكة وعددهم يتقلص من عام لآخر ويبلغ حاليا 28 شخصا ، وهؤلاء صدر بحق بعضهم قرار بإحالتهم للمحاكمة وسيتم محاكمتهم فى أقرب فرصة، لافتا إلى أنه إذا صدر أى حكم ضد أى واحد منهم بالحبس فلا شك أن الفترة التى قضاها قبل الحكم عليه تحتسب من المدة التى حكمت عليه.       

 

 

وأكد قطان على أن هؤلاء المحتجزين يلقون كل رعاية ويعاملون معاملة حسنة، والسفارة المصرية بالرياض والقنصل العام بجدة يتابعون أولا بأول هذه القضايا.    

 

 

وأوضح السفير السعودي إن حرص الرئيس مرسى لأن تكون أول زيارة له هي السعودية جاء تقديرا منه لمكانة المملكة وخادم الحرمين ولما قامت به المملكة تجاه مصر عقب ثورة 25 يناير"، مشيرا إلى أن الرئيس مرسى وخادم الحرمين الشريفين أكدا خلال مباحثاتهما على أن أمن واستقرار المملكة ودول الخليج بالنسبة لمصر هو خط أحمر، وأنه سيتم بحث كيفية تطبيق هذا الأمر.      

 

 

  وأشار قطان إلى أن الرئيس مرسى أكد خلال المباحثات أيضا على أن مصر لن تسمح بأى تدخل في شئونها الداخلية، ولن تسمح لأية دولة بالتدخل فى شأن دول الخليج "والمقصود منه مفهوم للجميع".    

 

 

    وأضاف أحمد قطان "إننا في المملكة نمد أيدينا للجميع رغبة منا في أن تكون المنطقة العربية آمنة وبعيدة عن التوترات..وأن تضع كل إمكانياتها لخير واستقرار الدول العربية..ونحن قادرون على حماية آراضينا ضد أي تدخل خارجي".