لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 12 Jul 2012 06:36 AM

حجم الخط

- Aa +

زياد أنور الخليل: قوة العقار القطري من قوة الاقتصاد

يتمتع زياد أنور الخليل نائب الرئيس التنفيذي لشركة مرجان قطر للتطوير العقاري برؤية شمولية لأوضاع سوق العقار الخليجي بشكل عام، وسوق العقار القطري على وجه الخصوص. وهو يرى أن سوق العقارات في الدوحة هي إحدى أقوى الأسواق نمواً في منطقة "مينا" أي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث لا يزال الطلب على الشقق السكنية يفوق العرض.

زياد أنور الخليل: قوة العقار القطري من قوة الاقتصاد

يتمتع زياد أنور الخليل نائب الرئيس التنفيذي لشركة مرجان قطر للتطوير العقاري برؤية شمولية لأوضاع سوق العقار الخليجي بشكل عام، وسوق العقار القطري على وجه الخصوص. وهو يرى أن سوق العقارات في الدوحة هي إحدى أقوى الأسواق نمواً في منطقة "مينا" أي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث لا يزال الطلب على الشقق السكنية يفوق العرض.

تتجه سوق العقارات القطرية، نحو تحقيق نمو هام بفضل دعم القيادة الحكيمة لـ"رؤية قطر الوطنية 2030"، إضافة إلى قوة اقتصاد البلاد أساساً مع تفوقها عالمياً بتحقيق أعلى نصيب للفرد من إجمالي الناتج المحلي. وفي هذا اللقاء الذي أجرته أريبيان بزنس مع زياد أنور الخليل نائب الرئيس التنفيذي لشركة مرجان قطر، قال الخليل أن قطر شرّعت أبواباً كثيرة للاستثمار حتى أصبحت الفرص أكثر من أن تحصى أو تعد. لذلك يعتبر الوقت الراهن مثالياً بالتأكيد للاستثمار في هذه الأرض المدهشة بكل هذه الفرص المتاحة.

ويرى الخليل أنه ليست هناك أي ضغوط لتدني الأسعار، وأنه مع بدء توقيع الحكومة القطرية على مشاريع جديدة للبنى التحتية لدعم "رؤية 2030”، ستدخل سوق العقارات السكنية مرحلة جديدة من ازدياد الطلب. ويضيف أن قطر تعد من أكثر أسواق العقارات إثارة لاهتمام المستثمرين وإقبالهم في العالم، وهو ما يدفع إلى توقع مستقبل واعد حكماً لسوق التأجير العقاري فيها. وفي ما يلي نص اللقاء مع زياد أنور الخليل.

كيف تنظر الى تجربتك مع شركة مرجان قطر في مجال التطوير العقاري؟

بداية، لا أرى نفسي ككيان مستقل عن مرجان قطر، لأننا في الحقيقة كيان متكامل مهمته الوحيدة ابتكار فرص استثمار ذات قيمة مميزة لكل من زبائننا وبائعينا وموظفينا ومساهمينا. وفي ما يختص بتجربتنا في مجال التطوير العقاري، نحن نفتخر بتمتع شركة مرجان قطر بفريق عمل من أفضل الخبراء علماً وتدريباً في سوق العقارات القطرية. بدوره، يرتكز نموذجنا للأعمال على مبادئ الثقة بالنفس وبالآخرين، ولن ندخر جهداً في السهر على نشر مهاراتنا لبناء علاقات ثقة مع المتعاملين معنا منذ بداية الطريق.

كيف ترى العلاقة بين شركات التطوير العقاري وبين المصارف في قطر؟ هل أنتم راضون عن هذه العلاقة؟

أصف العلاقة بين شركات التطوير العقاري وبين المصارف في قطر بالتكافلية في طبيعتها. فالتقارير الحديثة منشغلة بتوقعاتها لموجة النمو المقبلة على سوق العقارات القطرية، وإن أثبت هذا شيئاً فهو استحالة تحقيق هذه الإنجازات من دون دعم شركاء شركات التطوير العقاري وثقتهم بها، أعني بهم المصارف.أمَا بالنسبة إلى شركة مرجان قطر، فإنَ البنك التجاري يمثّل شريكاً مميزاً وثميناً. في نهاية المطاف، إنَ العلاقة تتحدَد بين طرفين على الثقة المتبادلة بينهما وعلى نزاهة المساهمين الداعمين لشركة التطوير وقوة ميزانية الأخيرة، إضافة إلى فهم المصرف للمشروع بعمق ورؤية مشتركة لبناء علاقة مربحة للجانبين.

برأيك، في أي اتجاه تسير السوق العقارية؟ كيف ترى آفاقها على مدى العقدين المقبلين وهل تخشى تعرّض السوق لانهيار كالذي شهدناه في أسوق أخرى في منطقة الخليج وفي العالم على حد سواء؟

تتجه سوق العقارات القطرية، وبكل تأكيد، إلى تحقيق نمو هام بفضل دعم القيادة الحكيمة لـ"رؤية قطر الوطنية 2030"، إضافة إلى قوة اقتصاد البلاد أساساً مع تفوقها عالمياً بتحقيق أعلى نصيب للفرد من إجمالي الناتج المحلي. وتتمتع قطر أيضاً بموقع يمكنها من لعب دور ريادي في المستقبل على أصعدة عدة، من الثقافة إلى التكنولوجيا والرعاية الصحية والتربية والرياضة والسياحة، حتى أن برنامجها يحفل بمناسبات عملاقة مثل الألعاب الآسيوية للعام 2016 وكأس العالم للعام 2022.

أما في ما يختص بالشق الثاني من السؤال، فإنَ الركود ينشأ تحديداً في بيئة اقتصادية يتقلص فيها إجمالي الناتج المحلي (نمو سلبي) مما يؤثر على ثقة المستهلك، مع تقلص الدخل المتاح. نعتقد أنه من الممكن التأكيد للجميع بأن ظروفاً كهذه غير متوقعة لقطر في أي وقت خلال العقدين المقبلين، بفضل قوة صادراتها من النفط والغاز والهيدروكربون.

في المقابل، تنهار السوق العقارية عندما يفوق عرض الوحدات العقارية الطلبَ عليها بفارق كبير. وهنا، لدينا كل ما يلزم من المعطيات والأسباب للوثوق بصحة معادلة عرض سوق العقارات السكنية حالياً في قطر مع حجم الطلب عليها، بما يحفظ توازن الأسعار فعلياً. لهذا، ليست هناك أي ضغوط لتدني الأسعار. أكثر من ذلك، ومع بدء توقيع الحكومة على مشاريع جديدة للبنى التحتية لدعم "رؤية 2030”، ستدخل سوق العقارات السكنية مرحلة جديدة من ازدياد الطلب قياساً بالعرض، ونتوقع بالتالي نمو الأسعار بثبات خلال العقد المقبل. وكمستثمر في هذه السوق على المدى البعيد، لا أتمنى رؤية ارتفاع حاد لأسعار العقارات بسبب المضاربين، فهذا لا يتماشى مع نموذجنا في الأعمال إطلاقاً.

هل توفر الشركة تأشيرات دخول أو إقامة أو أي تسهيلات أخرى لإقامة المستثمرين في قطر أو لتسهيل تعدد الدخول والمغادرة؟

هناك مرسوم واضح يمنح بموجبه زبائن الوحدات السكنية في مشروع لؤلؤة قطر حق تقديم طلب إقامة. وبالتالي، المبدأ مقر أساساً، لكن الموافقة النهائية تبقى طبعاً من اختصاص دائرة الهجرة في دولة قطر كما هي الحال في أي دولة أخرى تقدم برامج مماثلة.

ما رأيك في تطور معادلة العرض والطلب في سوق العقارات القطرية؟ هل لا يزال العرض يفوق الطلب أم انقلبت الآية، وكيف تقيّم الوضع الراهن في البلاد من منظار المستثمر؟

سوق العقارات في الدوحة هي إحدى أقوى الأسواق نمواً في الشرق الأوسط وفي شمال إفريقيا. لا يزال الطلب على الشقق السكنية يفوق العرض المتوافر نظراً إلى تفوق ظروف الاقتصاد الكلي أساساً في البلاد. أما في ما يتعلّق بالمستثمرين، فقد شرّعت قطر أبواباً كثيرة للاستثمار حتى أصبحت الفرص أكثر من أن تحصى أو تعد. لذلك يعتبر الوقت الراهن مثالياً بالتأكيد للاستثمار في هذه الأرض المدهشة بكل هذه الفرص المتاحة.

تقول أن أسعاركم عادلة نسبة إلى السوق المحلية... كيف ترى مستوى الأسعار الحالي للعقارات في السوق القطرية؟

أستطيع أن أتحدث فقط عن اللؤلؤة لأننا اخترنا من الأساس عدم دخول قطاع تطوير العقارات السكنية في قطر على نحو "سوبرماركت" استهلاكي. خذ قيمة أي وحدة سكنية منجزة في "لؤلؤة قطر" اليوم، ستجدها أعلى مما كانت عليه قبل خمس سنوات وبفارق كبير. وستكون قيمتها أيضاً بعد خمس سنوات أعلى مما هي عليه اليوم. هذه أمور طبيعية وتخضع لعوامل التضخم ولتبدل أسعار مواد البناء. تقترح "اللؤلؤة" اليوم وحدات سكنية بأسعار تقاس قيمتها بمستوى جودة المنتج المنجز. ليس من العدل بشيء فرض مستوى تسعيري واحد على مختلف المشاريع العقارية. في وسعي أن أؤكد لك تماماً أن الأسعار التي تعرضها "مرجان قطر" تمتع بقيمة استثنائية قياساً بجودة المنتج عندما التسليم.

هل لا تزال سوق العقارات القطرية الأسرع نمواً في الشرق الأوسط وفي شمال إفريقيا؟

كما ذكرت سابقاً، سوق الدوحة هي بكل تأكيد إحدى أسرع الأسواق نمواً في الشرق الأوسط وفي شمال إفريقيا. وخير دليل على ذلك هو معرض سيتيسكايب الدوحة Cityscape Doha الذي برهن حديثاً أن قطر هي فعلاً قبلة أنظار المستثمرين في أسواق العقارات العالمية.

ما هي برأيك أهم المشاكل التي تواجه الاستثمار العقاري في قطر؟ وما هي أيضاً أهم التحديات التي تواجه قطاع العقارات في قطر؟

أهم التحديات التي نواجهها في قطر هي أننا لا نعيش منعزلين عن محيطنا. فنحن جزء من منطقة تعيش وسط ظروف ومناخات اقتصادية متقلبة. فتناقل نبأ اقتصادي سلبي في أي من دول مجلس التعاون الخليجي من شأنه التأثير على ثقة المستثمر، حتى في قطر، وهذا أمر يمكن تفهمه طبعاً. لكن في الوقت ذاته، ستواصل الناس حياتها اليومية وتتذكر حكماً الواقع الذي أثبت صوابيته على مر التاريخ بأن أفضل وقت لشراء العقارات هو، في المطلق، عند هبوط ثقة المستهلك إلى أدنى درجة، أي عندما يشح عدد الراغبين بالشراء.

كيف ترى وضع سوق الإيجار العقاري في قطر هذه الأيام؟

تعد قطر من أكثر أسواق العقارات إثارة لاهتمام المستثمرين وإقبالهم في العالم، وهو ما يدفع إلى توقع مستقبل واعد حكماً لسوق التأجير العقاري فيها. شهدنا قبل فترة مثلاً تضخماً في عرض الشقق الفخمة مع طلب محدود عليها في الوقت ذاته. وها نحن نرى اليوم تحولاً في توجهات السوق نحو تجانس العرض مع الطلب الذي يظهر بوادر نهوض بفضل قوة البيئة الاقتصادية.

لاحظنا أيضاً تقلبات كثيرة لبدلات الإيجار خلال السنوات الأخيرة، لكن مع تبدل الأجواء الاقتصادية اليوم في البلاد وفي المنطقة عموماً، نأمل في رؤية مزيد من الثبات في أسعار الإيجارات.