لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 11 Jul 2012 07:41 AM

حجم الخط

- Aa +

سها عرفات تقيم دعوى في فرنسا بشأن وفاة زوجها

قال محامي سها عرفات أرملة الرئيس الفلسطيني الراحل إن موكلته ستقيم دعوى قضائية في فرنسا بشأن وفاة ياسر عرفات التي أحاطها الغموض قبل ثماني سنوات.

سها عرفات تقيم دعوى في فرنسا بشأن وفاة زوجها

قال محامي سها عرفات أرملة الرئيس الفلسطيني الراحل يوم أمس الثلاثاء إن موكلته ستقيم دعوى قضائية في فرنسا بشأن وفاة ياسر عرفات التي أحاطها الغموض قبل ثماني سنوات بعد تقرير إعلامي أشار إلى احتمال أن يكون قد مات مسموماً.

 

وتتردد مزاعم أن وفاة عرفات في نوفمبر/تشرين الثاني العام 2004 كانت بفعل فاعل منذ أن قال الأطباء الفرنسيون الذين عالجوه في أيامه الأخيرة إنهم لم يتمكنوا من تحديد سبب الوفاة.

 

وتجدد الجدال بعد أن أذاعت قناة الجزيرة الأسبوع الماضي برنامجاً وثائقياً من إنتاجها قال فيه المعهد السويسري لفيزياء الإشعاع إنه رصد في ملابس لعرفات مستويات عالية من عنصر البولونيوم/210 وهو المادة التي استخدمت في قتل الجاسوس الروسي السابق إلكسندر ليتفيننكو في لندن العام 2006.

 

لكن المعهد السويسري قال إن الأعراض الواردة في التقارير الطبية الخاصة بالرئيس الفلسطيني لا تتفق مع أعراض التسمم بهذا العنصر المشع.

 

وقال المحامي بيير أوليفييه سود في بيان "تأمل السيدة عرفات في أن تتمكن السلطات من تحديد الملابسات الدقيقة لوفاة زوجها وكشف الحقيقة حتى يأخذ العدل مجراه".

 

وأضاف إن طبيعة الشكوى القانونية التي ستقدمها سها عرفات (48 عاماً) لم تتقرر بعد بشكل محدد لكن يتوقع تقديمها قبل نهاية الشهر.

 

وقال المحامي في بيان إنها ستقدم ضد شخص أو أشخاص مجهولين.

 

ووافقت السلطة الفلسطينية الأسبوع الماضي على طلب من سها عرفات التي تقيم في مالطا وفرنسا لاستخراج رفات زوجها من قبره في رام الله بالضفة الغربية وأخذ عينة منها.

 

وقالت سها عرفات لقناة الجزيرة إنها تريد أن يعرف العالم الحقيقة بشأن "اغتيال ياسر عرفات" ولم توجه اتهامات مباشرة لكنها أشارت إلى أن الكيان الإسرائيلي والولايات المتحدة كانتا تعتبرانه عقبة في طريق السلام.

 

ودعت تونس إلى عقد اجتماع للجامعة العربية على المستوى الوزاري لبحث وفاة عرفات.

 

وأبلغ المسؤول الفلسطيني صائب عريقات الجزيرة بأن الرئيس الفلسطيني الحالي محمود عباس اجتمع في بداية الأسبوع مع الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند وطلب منه المساعدة في تشكيل لجنة تحقيق دولية عن طريق مجلس الأمن الدولي.