مناورات "التمساح الجرئ" الأمريكية لمواجهة إيران

يشارك في هذه المناورات نحو عشرين ألف جندي من مشاة البحرية الأميركية (المارينز) ومئات الجنود من بريطانيا وهولندا وفرنسا وضباط اتصال من إيطاليا وإسبانيا ونيوزيلندا وأستراليا
مناورات
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 08 فبراير , 2012

 

الجزيرة . نت ــ تجري القوات الأميركية بالاشتراك مع ثماني دول أخرى تدريبات برمائية كبيرة على الشاطئ الشرقي للولايات المتحدة تشمل عمليات إنزال وهجوم جوي لقتال عدو وهمي يشبه إيران إلى حد كبير.

 


ويشارك في هذه المناورات نحو عشرين ألف جندي من مشاة البحرية الأميركية (المارينز) ومئات الجنود من بريطانيا وهولندا وفرنسا وضباط اتصال من إيطاليا وإسبانيا ونيوزيلندا وأستراليا، وستجرى على طول شاطئ الأطلسي قبالة ولايتي فيرجينيا ونورث كارولاينا.

 

وقد أعلن رئيس قيادة قوات الأسطول الأميركي الأميرال جون هارفي أن التدريبات -التي أطلق عليها تسمية "التمساح الجريء"- تعتبر أكبر مناورات برمائية يقوم بها الأسطول خلال السنوات العشر الماضية.

 

وتم نشر حاملة طائرات أميركية وسفن هجومية برمائية وسفن ميسترال فرنسية وسفن تطهير ألغام كندية وعشرات الطائرات للمشاركة في المناورات التي بدأت في 30 يناير/كانون الثاني وتستمر حتى منتصف فبراير/شباط الجاري.

 

وكان أمس الاثنين يوم الإنزال في مناورات "التمساح الجريء" حيث تم إنزال قوات مشاة البحرية الأميركية (مارينز) على الشاطئ من طائرات حوامة بالقرب من قاعدة كامب لوجون في شمال كارولاينا.

 

ويجري سيناريو المناورات في منطقة وهمية أطلق عليها اسم "ساحل الكنز" ضد بلد وهمي أطلق عليه اسم "غارنيت" وهو بلد ديني يغزو جاره الشمالي "أمبرلاند" الذي يطلب مساعدة دولية لصد الهجوم.

 

وعلى الرغم من أن القادة المشرفين على التدريبات أكدوا أن المناورات لا تفترض أي دولة محددة فإن بعض الخبراء أشاروا إلى أن التدريبات على مواجهة الألغام والصواريخ المضادة للسفن والقوارب الصغيرة في المياه الساحلية تذكر بقوات البحرية الإيرانية، ولا سيما بعد تهديدات طهران بإغلاق مضيق هرمز.

 

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة