لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 9 Dec 2012 06:54 PM

حجم الخط

- Aa +

مصر: جبهة الانقاذ تدعو لمظاهرات حاشدة يوم الثلاثاء احتجاجا على الاستفتاء

مصر: جبهة الانقاذ تدعو لمظاهرات حاشدة يوم الثلاثاء احتجاجا على الاستفتاء

مصر: جبهة الانقاذ تدعو لمظاهرات حاشدة يوم الثلاثاء احتجاجا على الاستفتاء
محمد البرادعي

(رويترز) - قالت جبهة الإنقاذ الوطني المعارضة في مصر اليوم الأحد إنها ترفض الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد للبلاد الذي دعا الرئيس محمد مرسي لإجرائه يوم السبت ودعت إلى مظاهرات حاشدة يوم الثلاثاء.

ورفضت الجبهة التي تضم عددا من الأحزاب والحركات السياسية في بيان إعلانا دستوريا جديدا أصدره مرسي أمس السبت قائلة إنه يمثل "تحايلا والتفافا على مطالب الجماهير".

وكان مرسي ألغى في الإعلان الدستوري الجديد إعلانا دستوريا أصدره الشهر الماضي وأثار خلافا شديدا لكن الإعلان الدستوري الجديد نص على بقاء الآثار المترتبة على الإعلان السابق كما نص على تحصين الاستفتاء على مشروع الدستور من الطعن أمام القضاء.

وقال بيان الجبهة الذي ألقاه عضو جبهة الانقاذ سامح عاشور إنها "تعلن رفضها الكامل للاستفتاء المقرر عقده يوم 15 / 12 الجاري وتؤكد رفضها لإضفاء الشرعية على استفتاء سيؤدي حتما إلى مزيد من الانقسام."

وأضاف البيان "تحذر الجبهة من إجراء أي استفتاء الآن وسط حالة الغليان (السياسي) والانفلات (الأمني)."

وكتبت مشروع الدستور جمعية تأسيسية هيمن عليها الإسلاميون وانسحب منها ليبراليون ويساريون وممثلون للكنائس المصرية.

وقال المعارضون إن مشروع الدستور لا يمثل التنوع المصري وينطوي على تهديد لحقوق النساء والأطفال والحريات العامة بما فيها حرية التعبير.

وقال مرسي إن الاستفتاء على مشروع الدستور ضروري لإنهاء فترة انتقالية مضطربة منذ إسقاط الرئيس السابق حسني مبارك.

ويواجه الاستفتاء على مشروع الدستور احتمال أن يرفض قضاة كثيرون الإشراف على الاستفتاء الأمر الذي يبطله قانونا بحسب خبراء قانون.

ورفض ألوف القضاة الإعلان الدستوري الذي ألغي قائلين إنه يقوض السلطة القضائية. وعلقت محاكم ونيابات كثيرة العمل لحين سحب الإعلان الدستوري.

وقرر مجلس إدارة نادي قضاة مصر إعلان موقفه من الإشراف على الاستفتاء يوم الثلاثاء. ويحصن الإعلان الدستوري الجديد نفسه أيضا من رقابة القضاء.

وقال بيان جبهة الإنقاذ الوطني إن مصر تواجه خطر "مواجهات عنيفة."

واشتبك مؤيدون ومعارضون لمرسي قرب قصر الرئاسة في شرق القاهرة يوم الأربعاء مما تسبب في مقتل سبعة أشخاص وإصابة مئات آخرين.

ويعتصم أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين أمام المحكمة الدستورية العليا في جنوب القاهرة منذ نحو أسبوع. وعلقت المحكمة أعمالها منذ بدء الاعتصام وكان مقررا أن تحكم في قضايا تتعلق بحل الجمعية التأسيسية ومجلس الشورى الذي يهيمن عليه حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين.

ويعتصم معارضون لمرسي أمام قصر الرئاسة منذ يوم الخميس.

وقال ائتلاف يضم الأحزاب والجماعات الإسلامية إنه دعا لمظاهرات حاشدة في مكانين قريبين من قصر الرئاسة يوم الثلاثاء