لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 5 Dec 2012 06:28 AM

حجم الخط

- Aa +

"حافز": ملف الـ 8 آلاف سعودي لدى وزارة الداخلية

ينتظر صندوق تنمية الموارد البشرية بيانات الثمانية آلاف متقدم على برنامج (حافز) من أمهات وآباء أجانب من وزارة الداخلية التي ما زالت تتحقق من بياناتهم.  

"حافز": ملف الـ 8 آلاف سعودي لدى وزارة الداخلية

أفادت صحيفة سعودية اليوم الأربعاء بأن صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) ينتظر بيانات الثمانية آلاف متقدم على البرنامج الوطني لإعانة الباحثين عن عمل (حافز) من أمهات وآباء أجانب من وزارة الداخلية التي ما زالت تتحقق من بياناتهم.

 

ونقلت صحيفة "الوطن" عن مصدرها قوله إن "هدف" ما يزال ينتظر البيانات من قبل وزارة الداخلية، مشدداً على أن وزارة الداخلية تعكف على إنهاء البيانات الخاصة بهم.

 

وذكر المصدر إن صندوق الموارد البشرية لا يزال ينتظر الخطوة الأخير من وزارة الداخلية، لافتاً إلى أن الأمر تأخر عن الوقت المحدد له، إلا أنه استدرك قائلاً "سوف ينتهي في القريب".

 

وكان صندوق الموارد البشرية أعلن عن قبول المتقدمين على برنامج "حافز" من أم سعودية وأب أجنبي، مشيراً إلى أن أعداد المتقدمين بلغت 8 آلاف متقدم، لافتاً إلى أن الصرف سيتم عند استلام الصندوق تلك البيانات.

 

وكانت ضوابط الاستحقاق لإعانة البحث عن العمل قد أكدت في شرطها الأول، أن يكون المتقدم سعودي الجنسية أو من أم سعودية، واشترط الصندوق منح مستندات إضافية تقدم آلياً، كما اشترط عدم التسجيل دون رقم الإقامة.

 

يذكر أن وزارة العمل السعودية و"هدف" صاغتا ضوابط الاستحقاق للبرنامج، بمساندة استشاريين عالميين ومنظمات عالمية، منها: منظمة العمل الدولية، والبنك الدولي، ودراسات بدول متقدمة في العالم، إضافة إلى مشاركة 12 جهة حكومية عبر قواعد بياناتها، والتي أهاب صندوق الموارد البشرية المتقدمين على برنامج "حافز" تحديثها من مصادرها.

 

كما أن هناك لجاناً مستقلة تعمل في صندوق الموارد البشرية، من أجل فرز وتحديد فئات المتقدمين على برنامج "حافز"، والعمل مع الجهات الحكومية وقواعد البيانات التي تحويها الجهات من أجل التأكد من عدم وجود المتقدمين على "حافز" في قواعد البيانات الجهات التعليمية أو التأمينات الاجتماعية، أو من المشمولين في برامج الضمان الاجتماعي، أو من المتواجدين في برامج التدريب الحكومية، أو لديهم أنشطة تجارية.

 

يذكر أن "حافز" برنامج حكومي جاء إثر أوامر العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز قبل عام بصرف مُخصص مالي قدره ألفي ريال شهرياً ولمدة 12 شهراً هجرياً للباحثين عن العمل في القطاعين العام والخاص في المملكة التي تعاني أزمة بطالة تقدر نسبتها بأكثر من 10 بالمئة.

 

وكان صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) قد أعلن مؤخراً وقف الإعانة المالية للباحثين عن العمل الذين أكملوا 12 شهراً والبالغ عددهم نحو 600 ألف مستفيد ومستفيدة ممن حصلوا على الإعانة خلال سنة كاملة، مع تأكيد الصندوق على إبقائهم ضمن القائمة للحصول على دعم التدريب والبحث عن وظيفة.