لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 5 Dec 2012 06:22 AM

حجم الخط

- Aa +

جرحى باشتباكات بين اسلاميين ويساريين في تونس

 قالت وزارة الداخلية التونسية، إن إسلاميين موالين للحكومة، هاجموا قياديات نقابية عمالية، كانوا في مسيرة مرخصة لإحياء ذكرى مقتل مؤسس النقابات العمالية في البلاد

جرحى باشتباكات بين اسلاميين ويساريين في تونس

 قالت وزارة الداخلية التونسية، إن إسلاميين موالين للحكومة، هاجموا قياديات نقابية عمالية، كانوا في مسيرة مرخصة لإحياء ذكرى مقتل مؤسس النقابات العمالية في البلاد، وفقاً لـ"سي.أن.أن".

 


وقالت الوزارة إن المسيرة خرجت بالتنسيق مع السلطات لإحياء الذكرى الـ60 لاغتيال فرحات حشاد مؤسس "الاتحاد العام للشغل،" في تونس، غير أنه تمت مهاجمتها.

 

وأشار البيان الذي نقلته وكالة الأنباء التونسية إلى أن "عددا من النقابيين تجمعوا ظهر الثلاثاء بساحة محمد علي في ظروف عادية، وتجمعت مجموعة أخرى من المواطنين أغلبها من رابطات حماية الثورة."

 

وتابع البيان أن ذلك "أدخل جوا من التشنج والتوتر بالمكان، تطور إلى ملاسنات ومناوشات وتبادل عنف بالحجارة والعصي."

 

وتناقلت عدة وسائل إعلام تونسية نبأ سقوط أكثر من 20 جريحا في الاشتباكات.

ويعتبر الإسلاميون ومن وصفتهم وزارة الداخلية بـ"حماة الثورة،" بأن قيادات الاتحاد العام للشغل، ومعظمهم من اليساريين، يسعون "لإسقاط الحكومة وتدمير البلاد،" تدمير البلاد.