لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 4 Dec 2012 11:05 AM

حجم الخط

- Aa +

قنديل: الدستوري سيسقط تلقائياً بعد 12 يوماً حال إقرار الدستور

 أكد رئيس الوزراء المصري، أن الإعلان الدستوري والذي أثار احتجاجات واسعة بمختلف أنحاء مصر، بعدما اعتبر البعض أنه يصنع "ديكتاتوراً" جديداً في مصر، سوف "يسقط تلقائياً مباشرة"، إذا ما تم إقرار الدستور الجديد، في الاستفتاء الشعبي

قنديل: الدستوري سيسقط تلقائياً بعد 12 يوماً حال إقرار الدستور

 أكد رئيس الوزراء المصري، هشام قنديل، أن الإعلان الدستوري، الذي أصدره الرئيس محمد مرسي مؤخراً، والذي أثار احتجاجات واسعة بمختلف أنحاء مصر، بعدما اعتبر البعض أنه يصنع "ديكتاتوراً" جديداً في مصر، سوف "يسقط تلقائياً مباشرة"، إذا ما تم إقرار الدستور الجديد، في الاستفتاء الشعبي، المقرر إجراؤه منتصف ديسمبر/ كانون الأول الجاري، وفقاً لـ"سي.أن.أن".

 


وكرر قنديل تأكيد ما ذكره مرسي، ومسؤولون آخرون في حكومته، في وقت سابق، بأن الإعلان الدستوري، الذي أصدره رئيس الجمهورية في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، والذي يحصن قراراته السابقة والمستقبلية، منذ توليه السلطة وحتى العمل بالدستور الجديد، ضد أحكام القضاء، جاء بهدف "حماية عملية بناء المؤسسات الديمقراطية."

 

إلا أن قنديل، وهو رئيس أول حكومة يأتي بها مرسي إلى السلطة، قال إنه يجب ألا يكون هذا الإعلان الدستوري مثار خلاف قبل 15 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، وهو الموعد الذي حدده رئيس الجمهورية لإجراء الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد، والذي ستكون نتيجته، إما الموافقة على الدستور الجديد أو رفضه.

 

وفي 22 من الشهر الماضي، أصدر مرسي إعلاناً دستورياً يمنع بموجبه القضاء من إلغاء أي قرار أو قانون أصدره، منذ توليه السلطة بنهاية يونيو/ حزيران الماضي، وحتى الانتهاء من إعداد الدستور الجديد للبلاد، كما يحصن اللجنة التأسيسية للدستور ومجلس الشورى ضد أي أحكام قضائية بحلهما.

 

مما أدى إلى موجة الاحتجاجات التي يشهدها الشارع المصري منذ إصدار الرئيس، الذي ينتمي لجماعة "الإخوان المسلمين"، الإعلان الدستوري قبل نحو أسبوعين، جاء مشروع الدستور الجديد، الذي أقرته الجمعية التأسيسية أواخر الأسبوع الماضي، ليزيد انتقادات المعارضة ضد مرسي.