لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 4 Dec 2012 08:12 AM

حجم الخط

- Aa +

"حافز" يربك السعوديين المستفيدين صباحاً "قطعنا الإعانة" ومساءً يطالبهم بـ "حَدِّث بياناتك"

في الوقت الذي أنهى فيه 600 ألف مستفيد من برنامج (حافز) علاقتهم المادية بالإعانة بعد استقبالهم رسائل نصية تفيد باستبعادهم، عاد بعضهم لتلقي رسائل تطالبهم بسرعة تحديث بياناتهم تفادياً لخفض المخصص المالي.  

"حافز" يربك السعوديين المستفيدين صباحاً "قطعنا الإعانة" ومساءً يطالبهم بـ "حَدِّث بياناتك"

قال تقرير اليوم الثلاثاء إنه في الوقت الذي أنهى فيه نحو 600 ألف مستفيد من البرنامج الوطني لإعانة الباحثين عن عمل (حافز) في السعودية علاقتهم المادية بالإعانة بعد استقبالهم رسائل نصية تفيد باستبعادهم، عاد بعضهم لتلقي رسائل تطالبهم بسرعة تحديث بياناتهم تفادياً لخفض المخصص المالي.

 

وقال بعض المستفيدين لصحيفة "الاقتصادية" السعودية إنهم تلقوا رسائل نصية تؤكد استبعادهم من البرنامج لإكمالهم عاماً من الدعم، في حين تلقى آخرون رسائل للمرة الثانية تطالبهم بسرعة التحديث وكان آخرها يوم أمس الإثنين.

 

ويأتي ذلك بعد أن كان قد أعلن صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) وقف الإعانة المالية للباحثين عن العمل الذين أكملوا 12 شهراً والبالغ عددهم نحو 600 ألف مستفيد ومستفيدة ممن حصلوا على الإعانة خلال سنة كاملة، مع تأكيد الصندوق على إبقائهم ضمن القائمة للحصول على دعم التدريب والبحث عن وظيفة.

 

و"حافز" برنامج حكومي جاء إثر أوامر العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز قبل عام بصرف مُخصص مالي قدره ألفي ريال شهرياً ولمدة 12 شهراً هجرياً للباحثين عن العمل في القطاعين العام والخاص في المملكة التي تعاني أزمة بطالة تقدر نسبتها بأكثر من 10 بالمئة.

 

ووفقاً لصحيفة "الاقتصادية" اليومية، أكد الصندوق حينها أنه لا يدرس تمديد برنامج إعانة الباحثين عن عمل "حافز" لمدة عام آخر، مشيراً إلى أن الدعم يستمر لمدة 12 شهراً فقط لكل مستفيد، لكنه أكد أن البرنامج يستمر في تقديم خدماته الأخرى مثل تأهيل وتدريب المستفيدين في البرنامج حتى بعد انقطاع الإعانة المالية عنهم.

 

وقالت فاطمة عبد الله إنها تلقت صباحاً رسالة نصية من "حافز" أبلغوها فيها بتوقف الدعم المالي لإكمالي 12 شهراً "لكن المفاجأة كانت في استقبالي مساء أمس (الإثنين) رسالة أخرى تطالبني بسرعة تحديث البيانات قبل يوم الأربعاء 21/1/1434 هـ تفادياً لخفض المخصص المالي والذي يبلغ 200 ريال".

 

وتشاركها الرأي "هيا جمعان" والتي ترى أن التناقض في الرسائل التي تتلقاها من البرنامج قد تكون خطأ في النظام إلا أنها تؤكد أن هذه الرسائل سببت إرباكاً لأغلب المستفيدين المستبعدين، إذ قد يعتمد البعض على مبلغ الإعانة في قضاء احتياجاتهم ومستلزماتهم الخاصة.

 

وبحسب الصحيفة، دعا عدداً من المستفيدين عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمنتديات مسؤولي "حافز" إلى ضرورة ضبط خاصية إرسال الرسائل النصية، ومعالجة الخلل خصوصاً أنها ليست المرة الأولى التي يتلقى فيها المستفيدون رسائل مربكة منذ بدء خاصية التحديث، مشيرين إلى أنهم يترقبون (5 صفر) موعد إيداع الإعانة حتى يتأكدوا من تمديد الدعم أو توقفه.

 

ويوم السبت الماضي، أعلن إبراهيم آل معيقل مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية عن رفض الصندوق طلبات لنحو مليون متقدم على برنامج "حافز" منذ انطلاقته قبل نحو عام لعدم انطباق شروط التقديم عليهم وذلك من أصل 1.4 مليون طلب.

 

وجاء ذلك حول أعداد من تم استبعادهم من "حافز"، مبيناً أن مبررات الرفض تعود لأسباب عدة، منها أن يكون المتقدم طالباً أو يمتلك سجلاً تجارياً أو غيرها من الأمور الأخرى.

 

وأضاف "آل معيقل" إن عدد الشكاوى التي وصلت للصندوق والمتعلقة ببرنامج "حافز" تصل إلى 140 ألف شكوى تم حل 110 آلاف منها بينما الـ 30 ألف شكوى المتبقية لا تزال في إجراءات الحل.